Advertise

 
الاثنين، 18 مايو 2020

المرابطون: نعيش اليوم مرحلة امتحاني الوباء والعقول القاصرة

0 comments
بسم الله الرحمن الرحيم



بيان صادر عن حركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون:

تبقى العشر الأواخر من رمضان ، أيام فاضلة ذات قدسية وثواب مضاعف إلى يوم يرث اللّه الأرض ومن عليها.

وقد أقسم تبارك وتعالى بالأيام الأواخر من شهر رمضان، وما نسميها بالعشر الاواخر، وفى ذلك تنبيه عظيم لمكانتها، ولذلك وجب التنويه إلى مكانة هذا الحدث الكوني و هذه الأيام الفضيلة وما تحتويه من خصال طيبة، و أيام فاضلة تضم تعبد وجهاد وتضحية وانسانية ، وأعمال خير وزكاة وأحسان الى ذوي القربي واليتامي والفقراء وحسن خلق ومكارم اخلاق والتزام بمسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقداسة ومهابة القدس والمسجد الأقصى

ولقد تعود بعض المؤسسين والكوادر في حركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون فى مثل هذه الأيام المباركة وعلى مدار السنين أن يتواصلوا للتشاور في أمور الأمة العربية والأسلامية بمختلفها وتعددها خاصة أننا نعيش اليوم مرحلة امتحان خالق الكون لعباده عامة بوباء فتاك للبشر، وأمتحان آخر خاص بالعقول المبرمجة والمهيكلة في غلاظة عتمة الغرف السوداء لأجهزة متعددة الهويات ومختلفة بدرجة موقعها سواء أكان خامسا او سادسا أو عاشرا .

عقول قاصرة ومتخلفة لدرجة أنها أبدعت في الولاء الأعمى لأصحاب الغدر المموه بالأنحراف وأصحاب اللباس الأسود، والنوايا المعادية لوطنية الوطن ولشرعية الكفاح المسلح والنضال الفدائي من أجل القدس وفلسطينها ثوارها وفدائييها.

عقول كالطبول الفارغة تحدث أصواتا كنعيق الغربان ، وقلوب محكومة بالحقد والضغينة ممنهجة بالعداء لقضايا أمتنا فأصبحوا شهود زور غرباء تتنافس في الأبتعاد عن قضايا وكوارث أمتنا العربية ومحنة القدس وفلسطينها ، ابتداءا من محنة الامة مؤامرة العصر وانتهاء ببدعة صفقة القرن .

عقول مطلية بسواد داكن ترسمه لها مخططات اقليمية ودولية خبيثة معادية لمشروعية الأصرار على نصرة الحق و استعادة الأرض بكل عزة وكرامة وكبرياء..

كما اشاد الأخوة المؤسسين بهيكلية المؤسسة الاعلامية الرسمية الثورية المناضلة لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون, وبالأخوة الكوادر القائمين فيها والقييمين عليها، بتلك الرؤوس الشامخة الشريفة الطاهرة والمناضلة التي تتصدى بأستمرار وأصرار منذ عقدين من الزمن (عشرون سنة) من   خلال صوت لبنان العربي المقروء ومن كل جهة وطرف من اطراف المعمورة،  تتصدى بكل بطولة وبسالة لجميع وسائل أجتهادات الأنحراف و محاولات الغدر والألتفاف على قضايانا الوطنية وثوابتنا ومبادئنا وابعادنا الناصرية وقدسنا وفلسطينها

نسأل المولى عزّ وجلّ أن يجعل لنا وللأمة العربية والأسلامية في كل أمر يسر، وأن يصرف عنا وعن أمتنا كل شر وبلاء وأن يبعد عنا اصحاب الغدر والأنحراف ومالكي الدماغ الأجوف واللسان الأصفر أنه على كل شئ قدير.



حركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون
١٨ ايار ٢٠٢٠


شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة