Advertise

 
الأربعاء، 20 مارس 2019

شركة فرنسية متهمة بدعم تنظيم "داعش"

0 comments

رفعت عدة شركات شكوى أمام القضاء الفرنسي ضد شركة "تيريوس" الفرنسية، متهمة إياها بتوريد المواد التي استخدمها تنظيم "داعش" لصناعة الذخيرة.

وأفادت وكالة "فرانس برس" نقلا عن مصادر قضائية بأن الحديث يدور عن توريدات مادة السوربيتول التي يمكن استخدامها لإنتاج الوقود لقذائف صاروخية غير موجهة.

وأشارت الجهات التي قدمت الشكوى، إلى أنه بعد تحرير الموصل في عام 2016 عثر على مستودع تابع لـ "داعش" كان يحتوي على عشرات الأكياس من السوربيتول، وعليها شعار شركة "تيريوس".

ووجهت إلى الشركة الفرنسية اتهامات بالمساعدة في ارتكاب أعمال إرهابية ودعم الإرهاب.

واعترفت الشركة بأن شحنة السوربيتول تابعة لها بالفعل. وذكرت أنها قامت بتوريد 45 طنا من هذه المادة إلى تركيا، وفقد أثرها فيما بعد، وفي وقت لاحق تم العثور على هذه المادة في المناطق التي سيطر عليها "داعش" في سوريا.

واتهم أصحاب الشكوى الشركة الفرنسية كذلك بأنها قامت بتوريد المادة إلى سوريا مرتين في عام 2017، أي بعد العثور على هذه المادة لدى "داعش"، وبالتالي كانت تزود بها الجماعات الإرهابية بشكل متعمد.

من جهتها، أعلنت الشركة أن جميع توريداتها إلى سوريا كانت شرعية، وأوقفت بعد أن علمت "تيريوس" باستخدام مادة السوربيتول لغير أغراضها. واعتبرت الشكوى المرفوعة ضدها محاولة لاستهداف الشركة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة