Advertise

 
الخميس، 21 مارس 2019

في مثل هذا اليوم دعا المجد فهبت قوات المرابطون ولبت النداء

2 comments
وحدة من قوات المرابطون مسؤولة عن التغطية النارية 


وحدات قوات المرابطون في الدقائق الاولى لمعركة اقتحام مبنى الهوليداي ان

راس الحربة من مجموعة  الشهيد معروف سعد  - كتيبة الحسم في قوات المرابطون تبدأ باقتحام الجهة الغربية من مبنى الهوليداي ان


وحدات الاسناد - كتيبة مشاة المحمولة -  في قوات المرابطون اثناء سير المعارك في محيط وداخل المبنى
قوات المرابطون من عدة تشكيلات بعد سيطرتها على الفندق تتصدى لهجوم معاكس من قبل  القوات الانعزالية

مجموعات  من ابطال قوات المرابطون بعد السيطرة على المبنى وقبل الاعلان عن الانتصار



قوات المرابطون تسمح بادخال الصحفيين بعد السيطرة الكاملة على مبنى الوليداي ان 

2 :عدد المشاركات حتى الآن

  1. السلام عليكم إخوتي، رسالة مفتوحة إلى الأخ ابراهيم قليلات:
    سيدي القائد، ألم يحن الوقت لتأخذ المبادرة و تتوجه لأنصارك بكلمة تعبر لهم فيها عن حبك لهم و عن ثباتك على نهجك؟
    ألم يحن الوقت لتوضح لهم موقفك من كل قضايا الأمة التي استجدت من بعد غيابك عن الساحة؟
    ألم يحن الوقت، و في ظل الإنقسام بين كل من يدعي الولاء لك، أن تعلن موقفاً تحدد فيه من هو فعلاً ثابت تحت قيادتك و من هو خارج عنها؟
    الى متى هذا الصمت المريب؟ و إلى متى ستسمح لكل من يتهمك بانك تركت الساحة لتعيش حياة مرهفة بقصر فخم في المنفى دون أن تعير للشهداء و من قاتل تحت راية المرابطون أي اهتمام؟
    سيدي كثيرون مثلي ينتظرون أجوبة على تلك الأسئلة، و لا يجمعهم سوى حب المرابطون و تاريخهم فهل انت مجيب؟

  2. غير معرف says:

    ألاخ محمد و ألاخوه في قوات المرابطون، نعم من الواجب أن ندعو ألاخ القائد العام لقوات المرابطون الى العوده الكريمه الى بيروت الرباط و عدم الاستخفاف في هذه الدعوات الصادقه و المرابطه للعوده لقياده و استنهاض التنظيم لمنع الامعان في الشرزمه في صفوف القاعده من الجماهير و اعضاء المرابطون الذين ما يزالون قابضين على الجمر. و يجب عدم التهاون في حقوق الشهداء و تضحياتهم و العمل على تحصين البنيان الداخلي من اجل الدفاع عن أهلنا في بيروت و لبنان من الامعان في ابتزازهم بكرامتهم و قوتهم اليومي.المرابطون هي شعله النضال العربي الملتزم و من الواجب عدم المساهمه في اطفائها! و للحديث تتمه... مرابط قديم ملتزم

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة