Advertise

 
السبت، 30 مارس 2019

الشعب العربي في فلسكين يحي الذكرى الـ43 لـ"يوم الأرض"

0 comments

يحي الشعب العربي في فلسطين اليوم الذكرى الـ43 لـ"يوم الأرض" الذي يذكر بهبة الفلسطينيين عام 1976، ضد مصادرة تل أبيب عشرات الآلاف من الدونومات من أراضي الفلسطينيين لتوسيع المغتصبات.

وتتمثل مظاهر إحياء هذه الذكرى في المظاهرات والمسيرات المليونية التي تخلد هذا اليوم، إضافة إلى الإضرابات الشاملة في كافّة المناطق الفلسطينيّة.

كما يتم إطلاق جداريات ومجسمات تعبّر عن فلسطين والقدس وحملات لزراعة أشجار الزيتون في الأراضي الفلسطينية.

أوسع مشاركة جماهيرية

ودعت لجنة المتابعة العليا الجماهير العربية، إلى مشاركة وأسعه في مختلف نشاطات إحياء الذكرى، "لمواجهة سياسة التمييز العنصري، سياسة الحرب والاحتلال، وخاصة في هذه الأيام التي يشتد فيها العدوان على قطاع غزة".

وقالت اللجنة إنه سيتم تنظيم عدة فعاليات في مدن قلنسوة وجديدة المكر والروحة والطيبة وراهط حي العتايقة وكفر كنا وسخنين، والبطوف والنقب العراقيب.

خالد البطش، القيادي في "الجهاد الإسلامي" ورئيس "الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار"، حث على أهمية أن "يكون يوم الأرض سلميا، ليوصل للعالم رسالة مفادها أننا نقف صفا واحدا ضد صفقة القرن وللتأكيد على كسر الحصار".

كما أشار البطش إلى أن "المسيرات مستمرة وربما ستستمر لسنة حتى تحقق أهدافها بكسر الحصار كاملا".

وجدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس التأكيد على أن فلسطين لن تكون إلا للفلسطينيين، وأن الدولة الفلسطينية الحرة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية "آتية لا محالة".

وشدد الرئيس الفلسطيني على أن "المعاناة التي عاناها الشعب على مدار 100 عام، والتضحيات الجسيمة التي قدمها شعبنا العظيم لن تذهب هدرا".

وأشار عباس إلى أن "ذكرى يوم الأرض الخالد، مناسبة لنجدد العهد لشعبنا على التمسك بالثوابت والحفاظ على المقدرات ولنؤكد أننا بصمود شعبنا قادرون على إفشال المؤامرات كافة التي تحاك ضده".


وأعلنت سلطات الإحتلال رفع حالة التأهب القصوى استعدادا لمليونية "الأرض والعودة" على حدود القطاع، فيما دفع رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى الحدود مع القطاع، تضمنت ألوية مدرعة ومدفعية.

وحذر الجيش الصهيوني سكان القطاع من مغبة الاقتراب من السياج الأمني خلال المظاهرات اليوم وقال إياد سرحان، قائد مديرية التنسيق والارتباط في جيش الإحتلال: "نحن أيضا نريد أن يكون اليوم بدون إصابات ولكن هذا يتعلق بكم... بكم فقط. ومن أجل سلامتكم، لا تقتربوا من الحدود لمسافة 300 متر".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة