Advertise

 
الأحد، 24 فبراير 2019

بعد فتحهما لباب الرحمة الاحتلال ييعد الشيخين سلهب وبكيرات عن الأقصى بعد اعتقالهما

0 comments
اكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بأن شرطة الاحتلال سلّمت رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائب مدير عام دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس ناجح بكيرات قرارات إبعاد إدارية عن المسجد الأقصى المبارك لمدة سبعة أيام.

وأوضح محامي الهيئة محمد محمود أن شرطة الاحتلال أخذت قرارا استباقيا بشأن ابعادهما قبل عرضهما خلال ساعات اليوم على محكمة الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت، فجرا، الشيخين سلهب وبكيرات من منزليهما في القدس المحتلة، وتمكن محامي الهيئة من زيارتهما لاحقا في مركز الاعتقال والتحقيق المعروف باسم "المسكوبية" غرب المدينة المقدسة.

يُشار أن الشيخ سلهب كان في مقدمة المصلين الذين أعادوا فتح مبنى ومصلى باب الرحمة في الاقصى يوم الجمعة، علماً أن مجلس الأوقاف الاسلامية قد تم إعادة تشكيله قبل عدة أسابيع بتركيبة واسعة، ومن شخصيات مقدسية اعتبارية، برئاسة الشيخ سلهب، وعقد أولى جلساته بمبنى باب الرحمة، بعد تلمُس الأخطار المحدقة به بتقاسم الأدوار بين شرطة الاحتلال، وجماعات متطرفة.

من جهته قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، إن حملة الاعتقالات التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي وطالت رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائب مدير الأوقاف في القدس الشيخ ناجح بكيرات صباح الاحد، ما هي إلا تعبير عن الفشل والأزمة التي يعيشها الاحتلال بعد النجاح الهام الذي حققته جماهير القدس وأوقافها في لحمتهم ووحدتهم في فتح أبواب مصلى باب الرحمة التي أغلقها هذا الاحتلال من العام 2003.

وأكد ادعيس أن خطوة الاحتلال هذه في اعتقال مسؤولي الاوقاف، والتي سبقتها بأيام قليلة اعتقالات في صفوف عشرات المقدسيين، تنذر بنيّة هذا الاحتلال في انتهاكات قادمة وخطيرة لن يعرف المدى التي قد تصل إليها، والتي قد تعرض سيادة الأقصى بكافة ساحاته ومساجده للانتهاك وتكريس ما يعمل عليه منذ فترة طويلة بتقسيمه زمنياً ومكانياً، في محاولة لسحب نموذج المسجد الإبراهيمي الذي يمر على المجزرة التي قام بها مستوطن مجرم، كما يمرّ على تقسيمه في يوم غد 25 عاماً.

وحذر وزير الاوقاف من نذر المرحلة القادمة التي يدفع هذا الاحتلال بحكومته اليمينية، وأحزابه المتطرفة باتجاه تصعيد الانتهاكات والاقتحامات، الامر الذي يسير بخطى حثيثة نحو حرب دينية تحمل من الخطورة الشيء الكثير على المنطقة بأسرها.

وطالب ادعيس أبناء الشعب الفلسطيني بشد الرحال الى المسجد الأقصى لدعم إخواننا المقدسيين في وقوفهم في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرضون لها.

شنت قوات الاحتلال فجر اليوم الاحد، حملة اعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة.

واعتقل الاحتلال المواطن كريم البرغوثي ونجله مراد بين بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، وسلم الشاب محمود عزيز الريماوي تبليغاً لمراجعة مخابراته. كما تم اقتحام قرية النبي صالح شمال غرب رام الله.

كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم، الفتى محمد أشرف عيسى (17عاماً) والفتى صامد محمود صلاح (17 عاماً) -نجل الشهيد محمود صلاح- من منزله في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، والشاب حمزة أبو يابس من منزله في قرية حوسان غرب بيت لحم.

واطلقت قوات الاحتلال طائرة تصويرٍ في أجواء المنطقة الواقعة بين مخيم الدهيشة وقرية أرطاس جنوب غرب بيت لحم.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب مصطفى درويش الحاج حسن (22 عاماً) من منزله في مدينة قلقيلية.

واعلن جيش الاحتلال في بيان له، اعتقال 14 مواطنا من الضفة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة