Advertise

 
الجمعة، 8 فبراير 2019

روسيا تحذر الكيان من تداعيات ضرباتها على سوريا

0 comments

حذرت روسيا السلطات الصهيونية من تداعيات مواصلتها شن ضربات جوية على سوريا، داعية إسرائيل إلى عدم حل مشاكلها الأمنية على حساب الآخرين واحترام سيادة الدولة السورية.

وقال السفير الروسي لدى الكيان، أناطولي فيكتوروف، في مقابلة مع وكالة "تاس"، اليوم الخميس: "إننا نشير إلى الطابع المضر لكل محاولات حل القضايا الأمنية لأحد ما على حساب أمن ومصالح الدول الأخرى في المنطقة ومهمات القضاء على البؤر المتبقية للإرهاب في الشرق الأوسط".

وأعاد فيكتوروف إلى الأذهان أن روسيا أبلغت الصهاينة مرارا بموقفها من غارات الجيش الصهيوني على سوريا إن كان عبر القنوات الدبلوماسية أو علنيا.

وتابع السفير الروسي: "الإسرائيليون يوضحون أنهم يعملون في سوريا ضد محاولات إيران التمركز هناك عسكريا وبصورة دائمة ونقل الأسلحة الحديثة لحزب الله. إننا ندعو كل الأطراف المنخرطة في هذا النزاع بدرجة أو بأخرى، بما في ذلك إسرائيل، إلى إبداء ضبط النفس وتجنب كل الأعمال التي قد تزيد الوضع تعقيدا".

وأردف فيكتوروف مشددا: "إننا نعتبر أمرا ضروريا الاحترام غير المشروط لسيادة سوريا ووحدة أراضيها باعتبارها عضوا كاملا في منظمة الأمم المتحدة".

ونفذ العدو في العامين الماضيين سلسلة واسعة من الغارات الجوية على المواقع العسكرية داخل سوريا قالت إنها موجهة ضد تمركز القوات الإيرانية في البلاد أو ضد تسليح "حزب الله" اللبناني أو جاءت ردا على تصرفات "عدوانية" من قبل الجيش السوري.

وسبق أن اعترف رئيس وزراء العدو، بنيامين نتنياهو، بشن قوات إسرائيل مئات الغارات على سوريا.

وأسفرت إحدى هذه الغارات يوم 17 أيلول 2018 عن توتر كبير في العلاقات بين روسيا وإسرائيل على خلفية كارثة طائرة "إيل-20" الاستطلاعية الروسية التي أسقطت آنذاك فوق مياه البحر الأبيض المتوسط بصاروخ أطلقته بالخطأ القوات السورية من منظومة "إس-200" أثناء التصدي للطيران الإسرائيلي، وذلك في حادث أدى إلى مقتل 15 عسكريا روسيا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة