Advertise

 
السبت، 23 فبراير 2019

البشير يعيّن كل حكام الولايات من القادة العسكريين ويشكل حكومة جديدة لاحتواء الاحتجاجات

0 comments

عيّن رئيس السودان عمر حسن البشير، في وقت متأخر من يوم الجمعة حكومة جديدة ولكنه أبقى وزراء الدفاع والخارجية والعدل في مناصبهم، كما عيّن 18حاكمًا للولايات كلهم من القادة العسكريين.

وأصدر البشير، اليوم السبت 23 فبراير، قرارات جمهورية بتعيين 6 وزراء اتحاديين و18 واليا (حاكم ولاية) ينتمون كلهم إلى الجيش والشرطة والأمن، لتسيير أعمال الحكومة، دون أن يتطرق إلى مصير رئاسته التي يطالب المحتجون بتنحيه عنها.

وكان الرئيس السوداني، قد حل مجلس الوزراء وأعفى الولاة من مناصبهم، في خطاب له بالقصر الجمهوري، مساء الجمعة.

وأبقى الرئيس البشير على ستة وزراء اتحاديين في الحكومة الجديدة، هم وزراء الدفاع، والعدل، والخارجية، ومجلس الوزراء، ورئاسة الجمهورية، وديوان الحكم المحلي.

وبالنسبة للولايات، عين البشير 18 واليا جديدا، جميعهم ينتمون للأجهزة العسكرية من شرطة وجيش وأمن.

وأعلن البشير، يوم أمس الجمعة إقالة حكومة الوفاق الوطني، وجميع الحكومات المحلية للولايات السودانية، مؤكدا نيته تشكيل حكومة كفاءات وطنية لاتخاذ تدابير اقتصادية جذرية.

 وفرض البشير أيضا حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة عام، كما أمر بتعطيل نظر البرلمان السوداني في التعديلات الدستورية التي تسمح له بالترشح مرة أخرى لمنصب رئيس البلاد.

ويشهد السودان احتجاجات شبه يومية منذ 19 ديسمبر الماضي، تفجرت في بادئ الأمر، بسبب الزيادات في الأسعار والنقص في السيولة النقدية، لكن سرعان ما تطورت إلى احتجاجات ضد حكم البشير القائم منذ ثلاثة عقود.

ويقول نشطاء، إن نحو 60 شخصا قتلوا في الاحتجاجات بينما تشير الأرقام الرسمية إلى مقتل 32 شخصا، منهم ثلاثة من رجال الأمن.

ويعاني السودان من صعوبات اقتصادية متزايدة، مع بلوغ نسبة التضخم نحو 70% وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي وسائر العملات الأجنبية.

وسجل الجنيه السوداني الخميس تراجعا قياسيا أمام الدولار الذي بلغ سعره 71 جنيها في التعاملات النقدية مقابل 90 جنيها للتعامل الآجل (الشيك).

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة