Advertise

 
الأربعاء، 20 فبراير 2019

بريطانيا تطالب ألمانيا برفع الحظر على مبيعات الأسلحة للسعودية

0 comments

بعث وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت برسالة لنظيره الألماني هايكو ماس طالب فيها برفع الحظر الذي فرضته برلين على توريدات الأسلحة للسعودية على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأفادت مجلة "دير شبيغل" الألمانية بأن هانت عبر في الرسالة عن قلقه البالغ من تأثير قرار الحكومة الألمانية على قطاعي الصناعات الدفاعية البريطاني والأوروبي، محذرا من عواقب سلبية على قدرة أوروبا على الوفاء بالتزاماتها تجاه حلف شمال الأطلسي.

وأشار هانت إلى أن شركات الصناعات العسكرية البريطانية لن تتمكن من الوفاء بعدة عقود مبرمة مع السعودية، مطالبا ألمانيا بإعفاء المشاريع الدفاعية الكبرى مثل صفقات بيع مقاتلات من طراز Eurofighter وTornado من الحظر، نظرا لأن الحظر الألماني يشمل قطع غيار ألمانية الصنع تدخل في تصنيع تلك المقاتلات، ما يعيق تنفيذ الصفقات.

وحذر هانت ألمانيا من أنها "تخاطر بفقدان الثقة في شراكتها" إن لم تغير قرارها.

وحسب هانت، فإن السعوديين يهددون شركة BAE Systems البريطانية المشاركة في تصنيع مقاتلات Eurofighter بالمطالبة بالتعويض عن الأضرار المترتبة على القرار الألماني، لأن الشركة لا تستطيع الوفاء بالوعود التعاقدية مع الرياض.

وكان مسؤول في شركة "إيرباص" قال لوكالة "رويترز" إن قرار ألمانيا وقف صادرات السلاح للسعودية يمنع بريطانيا من استكمال بيع 48 مقاتلة Eurofighter وTornado للرياض، مضيفا أنه قد يؤجل أيضا صفقات محتملة لبيع أسلحة أخرى مثل طائرة النقل العسكري A400M.

وأعلنت الحكومة الألمانية، مطلع العام الماضي، وقف صادرات الأسلحة للدول المشاركة في حرب اليمن المستمرة منذ نحو 4 سنوات، وفي مقدمتها السعودية التي تقود تحالفا عسكريا ضد الحوثيين هناك.

وفي نوفمبر الماضي قالت ألمانيا إنها سترفض منح تراخيص لتصدير أسلحة في المستقبل للسعودية بسبب شبهات بتورط الرياض في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ولم تحظر ألمانيا رسميا الاتفاقات التي جرى التصديق عليها سابقا، لكنها حثت القطاع على الامتناع عن تسليم الأسلحة في الوقت الحالي.

وتشكل ألمانيا أقل من اثنين بالمئة من إجمالي واردات الأسلحة السعودية، وهي نسبة ضئيلة على المستوى الدولي مقارنة بالولايات المتحدة وبريطانيا، لكنها تصنع مكونات تستخدم في عقود تصدير من دول أخرى.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة