Advertise

 
الأربعاء، 20 فبراير 2019

الجيش الفنزويلي: على من يحاولون فرض حكمهم أن يمروا فوق جثثنا أولا!

0 comments

أعلن وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو أن على أولئك الذين يحاولون الاستيلاء على السلطة في فنزويلا أن "يمروا فوق جثث أفراد الجيش أولا"، مؤكدا ولاء الجيش للرئيس نيكولاس مادورو.

وقال بادرينو في خطاب بثه التلفزيون الحكومي الفنزويلي: "من يحاول أن يكون رئيسا هنا... فعليه أن يمر فوق جثثنا أولا"، مشددا على أن المحاولات لفرض حكومة "دمية" وغير وطنية في فنزويلا ستفشل.

وأضاف الوزير أن الشعب وحده هو من يعبر عن إرادته حول من يريد أن يحكمه بانتخابات مباشرة. وقال: "نحن لا نعترف إلا بالسلطة التي مصدرها سيادة الشعب الفنزويلي. وإذا أرادوا ابتزازنا دعهم يبتزوننا، وإذا أرادوا فرض عقوبات علينا دعهم يفرضونها، لكننا سنظل مدافعين عن الوطن"!

وأكد بادرينو ولاء الجيش للرئيس مادورو، قائلا إن "الجيش والقوات المسلحة تعترف بالرئيس مادورو قائدا لها".

ووصف وزير الدفاع خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول فنزويلا بأنه غير مقبول ومتكبر ولا معنى له. ورفض ما جاء فيه من الدعوات للجيش الفنزويلي للتوقف عن دعم الرئيس مادورو.

وقال إن ترامب "لا يحترم القوات المسلحة الوطنية البوليفارية ويقيمها بشكل خاطئ، حيث يحاول إعطاء أوامره لها ويطلب منها تجاهل الدستور الفنزويلي".

وأشار بادرينو إلى أن ترامب "يريد تنصيب نفسه قائدا للجيش الفنزويلي وحديثه المتكرر عن المساعدات الإنسانية يهدف لتقديم الصورة كأن الجيش سيواجه الشعب"، مؤكدا أن القوات الفنزويلية ستبقى على الحدود للتصدي لأي خطر محتمل.

وأضاف الوزير الفنزويلي: "نلاحظ أن هناك ميولا واضحة من قبل وزارة الخارجية الأمريكية للاستحواذ على فنزويلا"، مضيفا أن "هدف الولايات المتحدة هو سرقة ثروات فنزويلا تحت حجة المساعدات الإنسانية".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد ألقى كلمة أمام فنزويليين مقيمين في الولايات المتحدة في ولاية فلوريدا، أمس الاثنين، دعا فيها الجيش الفنزويلي إلى التوقف عن دعم مادورو والانتقال إلى جانب زعيم المعارضة خوان غوايدو والاعتراف به رئيسا للبلاد.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة