Advertise

 
السبت، 2 فبراير 2019

روسيا والصين تستغنيان عن السندات الأمريكية

0 comments

أظهرت بيانات نشرتها وزارة الخزانة الأمريكية الخميس، أن الصين وروسيا خفضتا حيازاتهما من الدين الحكومي الأمريكي، فيما غادرت السعودية قائمة أكبر 10 حائزين على السندات الأمريكية.

وأشارت البيانات إلى أن حيازات الصين من سندات الخزانة الأمريكية بلغت في تشرين الثاني الماضي 1.21 تريليون دولار، انخفاضا من 1.138 تريليون في أكتوبر الماضي.

ورغم ذلك لا تزال الصين تعد أكبر حائز لأذون وسندات الخزانة الأمريكية خارج الولايات المتحدة، تليها اليابان في المركز الثاني بـ1036.6 مليار دولار.

وإلى جانب الصين قلصت روسيا استثماراتها في هذه السندات في تشرين الثاني الماضي بواقع 1.8 مليار دولار إلى 12.8 مليار دولار.

ويأتي ذلك في إطار خطة تهدف للابتعاد عن الدولار في ظل سياسة العقوبات التي تتبعها واشنطن ضد موسكو، التي خفضت خلال شهري نيسان و أيار الماضيين حيازاتها من هذه السندات من 96 مليار دولار إلى 15 مليارا.

عربيا تصدرت السعودية قائمة الدول المستثمرة في سندات الخزانة الأمريكية، رغم أنها خفضتها في تشرين الثاني الماضي من 171.3 مليار دولار إلى 169.9 مليار، وخرجت بذلك من قائمة أكبر 10 مستثمرين في السندات الأمريكية.

وتعتبر سندات الخزانة وسيلة لجمع الأموال من الدول والمؤسسات، لتسددها الحكومة الأمريكية عند حلول ميعاد استحقاقها الذي يختلف حسب أجل السند، وتتمتع السندات الأمريكية بالجاذبية لانخفاض مستوى مخاطرة عدم سدادها، وهو ما يفسر انخفاض الفائدة عليها، وإن كان البنك المركزي الأمريكي ينفذ منذ فترة خطة لرفع أسعار الفائدة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة