Advertise

 
الثلاثاء، 29 يناير 2019

غوايدو يكشف عن خيوط مؤامرة الاستيلاء على السلطة في فنزويلا بالتنسيق مع ترامب

0 comments
كشف رئيس البرلمان الفنزويلي، المعارض، خوان غوايدو، الذي نصّب نفسه "رئيسا مؤقتا"، عن إجرائه محادثات سرّية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأعرب عن قلقه من موقف رئيس وزراء اليونان.

وفي مقابلة خاصة مع قناة "CNN" التلفزيونية الأمريكية قال غوايدو: "نعم، لقد تحادثت مع الرئيس الأمريكي ترامب، وكذلك مع رؤساء آخرين في المنطقة، حيث كان محور المحادثات الشعب والوضع الإنساني" في فنزويلا.

وأضاف غوايدو قائلا: "تمت مناقشة قضية الاستيلاء على السلطة في البلاد وضغط السلطات على محتجي المعارضة".

من جهة ثانية، عبّر غوايدو عن قلقه إزاء موقف رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس بشأن الوضع في فنزويلا، حسبما ذكرت القناة التلفزيونية اليونانية سكاي. وقالت القناة: لدى تسيبراس علاقات ودية مع الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، وفي مناقشة الوضع في الاتحاد الأوروبي يمكنه التعبير عن التضامن معه".

وقال غوايدو في مقابلة مع سكاي: "إن موقف الحكومة اليونانية مثير للقلق. ولا شك أنني أتوقع أن توافق الحكومة اليونانية على توجهات الاتحاد الأوروبي بأكمله وأن تدعم عملية استعادة الديمقراطية للقضاء على الجوع حتى يمكننا المضي قدما".

ودعا غوايدو، تسيبراس لزيارة فنزويلا لمعرفة ما يجري حقا. وقال: "أدعو رئيس الوزراء اليوناني وأي عضو في حزبه إلى القدوم إلى فنزويلا في أقرب وقت ممكن ... غداً، بعد غد، إذا أراد. وسوف نذهب إلى المستشفيات أو الصيدليات أو المدارس الفنزويلية معاً. أو دعه يمكث لمدة أسبوع ليعيش على الحد الأدنى للأجور".

ووفقا له، الفقر في فنزويلا هو أكثر من 83%، والحد الأدنى للأجور حوالي ثلاثة دولارات في الشهر. وقال "أعتقد أن هذا لا يسمى فقط فقرا بل فقرا مدقعا. وأشار غوايدو الذي نصّب نفسه رئيسا، إلى أن الاتحاد الأوروبي يساعد فنزويلا كثيرا.

وأكد غوايدو إن "مادورو اغتصب الرئاسة، وتريد الجمعية الوطنية (البرلمان) استعادة حقوقها واستعادة النظام في فنزويلا والمضي قدما".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة