Advertise

 
الخميس، 17 يناير 2019

دخول إضراب اتحاد الشغل التونسي حيّز التنفيذ

0 comments

دخل الإضراب الذي دعا إليه اتحاد الشغل التونسي اليوم الخميس حيّز التنفيذ، بعد فشل مفاوضات الزيادة مع الحكومة لرفع أجور 670 ألف موظف حكومي.

ويشمل الإضراب الذي يستمر يوما واحدا مؤسسات هامة منها، المطارات والمدارس والوزارات والشركات العامة الناشطة في خدمات النقل البري والبحري والمستشفيات ووسائل الإعلام الرسمية وغيرها.

وأعلنت الخطوط الجوية التونسية تأجيل 16 رحلة على الأقل إلى يومي الجمعة والسبت، فيما قررت وزارات التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني والتشغيل "تعليق الدروس بكل المؤسسات التربوية والجامعية حرصا على سلامة الطلاب".

الشاهد يحذر من "كلفة" الإضراب

وحذر رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد من أن "الإضراب سيكون مكلفا جدا، مؤكدا أن الحكومة لا تستطيع رفع الأجور بشكل غير متناسب مع قدرة الدولة على تحملها".

وأضاف: "الإضراب حق دستوري، والحكومة ستؤمنه في ظل ما يتماشى مع احترام القانون والحفاظ على الأمن العام والدولة حريصة على توفير حد أدنى من مصالح المواطنين خلال الإضراب الخميس".

وتواجه الحكومة التونسية ضغوطا من المقرضين الدوليين وعلى وجه الخصوص من صندوق النقد الدولي الذي يحثها على تجميد الأجور في إطار إصلاحات القطاع العام للحد من عجز الميزانية.

وهدد المقرضون بوقف تمويل اقتصاد تونس الغارق في أزمته منذ أن أطيح بنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي عام 2011.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة