Advertise

 
الأحد، 13 يناير 2019

العدو يقول انه استكمل البحث عن أنفاق لحزب الله عبر الحدود

0 comments
 قالت دولة الاجتلال الصهيوني يوم الأحد إنها استكملت بحثا عن أنفاق لجماعة حزب الله  عبر الحدود مع لبنان بعد أن كشفت عما لا يقل عن ستة من الممرات التي حفرتها الجماعة سرا.

وأثارت العملية التي أعلن عنها العدو الصهيوني مطلع ديسمبر كانون الأول مخاوف الجانبين من اشتعال الموقف. وقال العدو  الذي ينسق مع قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في لبنان إنه لا يسعى وراء التصعيد.

واندلعت الحرب بين حزب الله والعدو الصهيوني عام 2006. وعلى الرغم من تبادل الجانبين الضربات أحيانا في سوريا حيث تدعم الجماعة دمشق ضد مقاتلي المعارضة إلا أن الهدوء يخيم على الحدود بين الكيان ولبنان بشكل عام. 

وبعد حديثه عن اكتشاف خمسة أنفاق، أعلن الجيش الصهيوني العثور على نفق آخر يوم السبت على عمق 55 مترا ويمتد ”لعشرات قليلة من الأمتار“ داخل فلسطين المحتلة من نقطة على بعد 800 متر داخل لبنان.

وقال  كولونيل صهيوني وهو  المتحدث باسم الجيش للصحفيين ”كل الأنفاق تم اكتشافها وإما دُمرت بالفعل أو سيتم تدميرها“.

وأضاف ”وفقا لتقديراتنا، لم يعد هناك أي أنفاق إلى الداخل “ مشيرا إلى أن هناك بعض المنشآت لحزب الله تحت الأرض على الجانب اللبناني من الحدود.

ولم يعلق حزب الله على الأنفاق التي أكدت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في لبنان وجود عدد منها.


شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة