Advertise

 
الخميس، 3 يناير 2019

تركيا مهددة اليونان برد عسكري

0 comments

دعا وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليونان إلى "ضبط" وزير دفاعها، بانوس كامينوس، الذي وصفه بـ"الطفل المدلل"، لمنع وقوع أي حادث مع القوات التركية في بحر إيجة.

وقال تشاووش أوغلو، خلال مؤتمر عقد اليوم الأربعاء في مقر رئاسة أكاديمية خفر السواحل وقوات الدرك، في العاصمة التركية أنقرة، متطرقا إلى المفاوضات حول قبرص: "إن الذين يحلمون بحل دون أي ضامن أو تواجد عسكري، نؤكد لهم: استيقظوا، أنتم تحلمون".

وتابع وزير الخارجية التركي، مهاجما كامينوس: "نوجه تحذيرا لليونان. لديكم طفل مدلل، تسمونه وزيرا لدفاعكم. أضبطوا طفلكم المدلل، لكي لا يقع أي حادث تنخرط فيه قواتنا، ولذلك نقوم بهذا التذكير".

وشدد تشاووش أوغلو على أن تركيا لن تسمح أبدا بفرض أمر واقع في بحر إيجة، واعتبر أن هذا التحذير "ودي للغاية" من جانب تركيا لليونان.

وأردف قائلا: "إطلاق خطابات تزيد التوتر أو قيام بزيارة صخرة أو جزيرة صغيرة لن تجلب لكم أية فائدة، ولذلك نقوم باللازم إزاء حماية مصالحنا في مسألة تقييم احتياطي المحروقات على وجه الخصوص في بحر إيجة والبحر المتوسط".

وأضاف أن تركيا تنفذ في الوقت الراهن أعمال تنقيب في المنطقة الاقتصادية الخالصة، وفي المناطق التي دعتها إليها جمهورية شمال قبرص التركية المعلنة بطرف واحد والمعترف بها فقط من قبل أنقرة.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن بلاده كانت في السابق تجري أعمال التنقيب عبر سفينة "بربروس خير الدين باشا"، أما اليوم فلديها منصة تنقيب، وشدد على أن سلطات بلاده ستحمي حقوق تركيا والقبارصة الأتراك في شرق المتوسط وفي بحر إيجة حتى النهاية.

وجرت تصريحات وزير الخارجية التركي ردا على اتهامات وجهها كامينوس إلى تركيا باختراق الحدود الجوية في بحر إيجة. 

ومنذ العام 1974 تعاني الجزيرة القبرصية من الانقسام بين شطرين، وهما ما يسمى بجمهورية شمال قبرص الشمالية وجمهورية قبرص المعترف بها دوليا والتي تقطنها أغلبية يونانية.

ويشكل الخلاف بين تركيا وقبرص حول الموارد الطبيعية في البحر المتوسط عاملا ملموسا يعقد الجهود لإعادة توحيد الجزيرة بعد انهيار المفاوضات الأخيرة التي أجريت العام الماضي لحل النزاع المستمر منذ 44 عاما.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة