Advertise

 
الأحد، 27 يناير 2019

نصرالله: جزء من خطتنا في الحرب المقبلة هو الدخول الى الجليل وقادرون على ذلك

0 comments

أكد الأمين العام ل​حزب الله​ ​حسن نصرالله​ أنه "ليس لانكفائي الإعلامي أيّ صلّة بوضعي الصحّي وكل ما قيل أكاذيب فدماغي وقلبي وجسدي وروحي وعقلي وعاطفتي كلهم بخير ولم أتعرض لأيّ مشكلة صحية على الإطلاق".وفي حوار تلفزيوني إعتبر نصرالله أنه " من المضحك ما يتردد عن مرض ألمّ بي أو موت أو عن اجتماعات لحزب الله وما حصل هو أنه لم تكن هناك مناسبات في الشهرين الماضيين لذا غبنا عن الظهور".

وكشف نصرالله أن "هناك أنفاقاً كانت موجودة في الجنوب و"الاسرائيلي" بعد سنوات طويلة اكتشف عددا منها"، مؤكداً أن "المفاجئ هو أن هذه الانفاق طال وقتها حتى تم اكتشافها"، مشيرا الى أن " أحد الانفاق التي تم اكتشافها يعود الى 13 أو 14 عاماً وهو موجود داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة وهذا يدل على فشل استخباري"، مشدداً على أن كل ما نراه اليوم من تشييد للجدران سببه الحقيقي هو الخشية "الاسرائيلية" من عملية الجليل المحتملة والمناورات الاسرائيلية الضخمة حصلت تحسباً لعملية الجليل المحتملة، مشيرا الى ان "رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو خدمنا عبر ادخال الرعب والخوف الى قلوب كل المستوطنين في الشمال"، مضيفا:"نحن منذ سنوات نملك القدرة على تنفيذ عملية دخول الجليل وأصبح الامر أسهل بعد تجربتنا في سوريا"، مشيراً إلى أن "جزءاً من خطتنا في الحرب المقبلة وجهّزنا لها هو الدخول الى الجليل، ونقرر ذلك وفق مجريات الحرب ونحن نعتبر أنفسنا معنيين بالدفاع عن بلدنا ومن حقنا أن نلجأ إلى كل عناصر القوة".

وأكد نصرالله أننا "لن نسمح للعدو بفرض قواعد اشتباك علينا ووصلنا الى مستوى من الردع يجب أن نعمل على تعزيزه"، مشيراً إلى أن "محور المقاومة في موقع يقول كل ما يستلزمه الصمود والانتصار سنقدم عليه بعقل وحكمة وشجاعة". وأكد أن "المقاومة لم تتدخل في مسألة ترسيم الحدود وهي من شأن الدولة"، مؤكدا أن "أي عملية واسعة وان كان الحزب يعتبرها محدودة سنعتبرها اعلان حرب وكل خيارات محور المقاومة مفتوحة"، مضيفا:"عملية الانفاق لا تلغي عملية الجليل المحضّر لها وهي لم تستحق هذه الدعاية"، مشيراً إلى أن "أيزنكوت كل ما يهمه من موضوع الانفاق أنه كيف يخرج من رئاسة الاركان وفي سجله انجاز وهمي".

ولفت نصر الله أن "التقدير المتهور الممكن أن يتذخه الإسرائيلي هو في سوريا أو في غزة"، مؤكداً أن "غزة مستعدة للرد عسكرياً على أي عدوان ولن تتسامح".وحول الاستراتجية الدفاعية في لبنان، اوضح إن "المسؤولين في الدولة معنيون أن يراجعوا ما يحصل على الحدود"، مؤكداً أن "أننا نذهب الى جلسة الاستراتيجية الدفاعية و"الشنتة" مملوءة وليس معنا ورقة واحدة ومستعدون وبلا شروط تلبية الدعوة الى استراتيجية دفاعية".واشار نصرالله إلى أن "مخاوف "اسرائيل" في سوريا كبيرة جداً لأن هناك فشلاً استخبارياً لديهم هناك"، مشددا على أن "أي حرب ستحصل ستكون كل فلسطين المحتلة هي ميدان حرب"، معلنا أننا "نمتلك صواريخا دقيقة وبعدد كاف للمواجهة ولضرب اي هدف نريده وهذه المهمة قد انجزت ومحاولة نتانياهو منعها عبر قصف سوريا غير مجدية".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة