Advertise

 
الاثنين، 17 ديسمبر 2018

الحاج سعت لشراء برنامج "Galileo"لاختراق كافة أنواع الهواتف الذكية

0 comments

نقلت "الأخبار" عن وثائق مُسرّبة أن الرائد ​سوزان الحاج​، عبر المكتب الأمني الذي كانت ترأسه، مرتبطة بشركة قرصنة سيبرانيّة دوليّة، بغية شراء برامج تجسّس متطوّرة.

وكشفت رسالة مسرّبة كان موقع ويكيليكس قد نشرها عام 2015 أنّ ​مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية​، التابع ل​قوى الأمن الداخلي​ في لبنان، كان يسعى لشراء برنامج «Galileo» المُعدّ لاختراق الأجهزة الخلوية. سعر ذاك البرنامج يبدأ من نصف مليون يورو، في الحدّ الأدنى، بحسب ما تبيّن المحادثات المسرّبة بين المكتب في لبنان وشركة قرصنة تتّخذ من ​إيطاليا​ مركزاً لها.

وتبيّن من خلال رسائل بريدية إلكترونيّة مسرّبة للمحادثات، بين المكتب المذكور وثلاثة من المسؤولين في شركة الاختراق "السيبراني"، أنّ البريد الإلكتروني الشخصي العائد لسوزان الحاج كان حاضراً في جميع تلك المراسلات.

وبرنامج "Galileo" المذكور، يُستخدم لاختراق كافة أنواع الهواتف الخلوية، بما فيها "آيفون" و"بلاك بيري". يُعتبر من أكثر البرامج السريّة فعالية ضمن التكنولوجيا "السيبرانيّة" الهجومية. بإمكانه تسجيل كافة ​الاتصالات​ الهاتفية المجراة عبر ​الهاتف الذكي​، أياً كان نوعه. كذلك بإمكانه تسجيل وإرسال جميع الصور والمحادثات، إضافة إلى تحكمه بالكاميرا وبالميكروفون الخاص بالهاتف. برنامج «Galileo» بإمكانه فكّ تشفير الملفات والمحادثات المشفّرة عبر البريد الإلكتروني، أو عبر أي تطبيق، وكذلك يُسجّل المكالمات المجراة عبر تطبيق "سكايب" بالصوت والصورة. أكثر مِن ذلك، بإمكانه اختراق النُّظم الدفاعية الحديثة للمؤسسات والحصول على كل البيانات (بما فيها كلمات المرور وتاريخ البحث).

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة