Advertise

 
الخميس، 20 ديسمبر 2018

"هيومن رايتس" تطالب بإحالة ملف الروهنغا إلى الجنائية الدولية

0 comments

طالب مدير قسم آسيا بمنظمة "هيومتن رايتس ووتش" براد آدامز، خلال مؤتمر صحفي، أن "​مجلس الأمن الدولي​ بإحالة ملف الجرائم بحق الروهنغا إلى ​المحكمة الجنائية الدولية​".

واتهم آدامز أعضاء اللجنة بـ "عدم الرغبة في التحقيق الجدي بالجرائم الخطيرة التي وقعت بحق ​الروهنغيا​"، مشيراً إلى أنه "يتعين على مجلس الأمن الدولي أن يتوقف عن إعطاء المصداقية لهذه اللجنة، وأن يحيل الوضع في ​ميانمار​ إلى المحكمة الجنائية الدولية".

وأوضح آدامزأن "هناك مؤشرات عديدة أظهرت عدم جدية تلك اللجنة في التحقيق بالجرائم ضد الروهنغيا"، مشيراً إلى أن "جرائم ​الجيش​ والشرطة ضد الروهنغيا منذ آب 2017، أسفرت عن فرار أكثر من 750 ألف شخص إلى ​بنغلادش​ المجاورة".

واعتبر أنه "من الواضح أن اللجنة تتجاهل الأدلة والشهادات التي جمعها محققو ​الأمم المتحدة​، و​وزارة الخارجية​ الأمريكية، ومنظمات حقوق الإنسان الدولية"، متسائلاً "ما الذي يحتاجه أعضاء مجلس الأمن للدعوة إلى العدالة والمساءلة عن الجرائم الدولية الخطيرة؟".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة