Advertise

 
الاثنين، 3 ديسمبر 2018

التحالف يسمح بنقل جرحى من الحوثيين قبل محادثات السلام اليمنية في السويد

0 comments
 قال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية إنه وافق على نقل جرحى من الحوثيين للعلاج في الخارج يوم الاثنين، ملبيا شرطا أساسيا للجماعة لكي تحضر محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في السويد هذا الأسبوع بهدف إنهاء الحرب المستمرة منذ قرابة أربعة أعوام في اليمن. 

وزادت فرص إجراء المحادثات فيما يضغط حلفاء غربيون على السعودية، التي تقود التحالف في مواجهة الحوثيين المتحالفين مع إيران، بشأن حرب أوقعت ما لا يقل عن عشرة آلاف قتيل ودفعت اليمن إلى شفا المجاعة.

وقال مصدران مطلعان إن المحادثات قد تبدأ يوم الأربعاء بعد أن قام مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن جريفيث بزيارات مكوكية بين الطرفين بهدف تلافي ما حدث في الجولة السابقة التي انهارت في سبتمبر أيلول بعدما لم يحضر الحوثيون.

وقد يكون للقوى الغربية، التي تمد التحالف بالسلاح والمعلومات، نفوذ أكبر للمطالبة بتحرك بشأن اليمن بعد أن أدى الغضب الذي فجره قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول إلى زيادة التدقيق في أنشطة المملكة بالمنطقة.

ومن المقرر أن يدرس مجلس الشيوخ الأمريكي هذا الأسبوع قرارا لإنهاء الدعم للتحالف في الصراع، الذي ينظر إليه على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وغريمتها إيران.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي إن التحالف وافق على نقل 50 مصابا من الحوثيين في طائرة تجارية للأمم المتحدة من العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون إلى سلطنة عمان ”لدواع إنسانية وضمن إطار بناء الثقة بين الأطراف اليمنية للتمهيد لمفاوضات السويد“. 

ووضع الحوثيون شرطا آخر حتى يذهبوا للسويد وهو ألا يفتش التحالف طائرة وفدهم. وذكر مصدر مطلع أن الجماعة وافقت على أن يسافر وفدها على متن طائرة تابعة للكويت. 

وقالت الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية إنها ستجري مشاورات مع الحوثيين، هي الأولى منذ 2016، ستركز على تشكيل هيئة انتقالية حاكمة.

ونسب التلفزيون الإيراني يوم الاثنين إلى وزارة الخارجية الإيرانية القول إنها تدعم المحادثات وعلى استعداد للمساعدة في إيجاد حل سياسي. 

ووافق الحوثيون على تسليم إدارة ميناء الحديدة، الذي تدخل منه معظم واردات اليمن التجارية وإمدادات الإغاثة الحيوية، إلى الأمم المتحدة لكن الجانبين مختلفان بشأن من ينبغي أن يدير المدينة المطلة على البحر الأحمر. 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة