Advertise

 
الجمعة، 7 ديسمبر 2018

أوكرانيا تخوّل خفر سواحلها إطلاق النار بلا تحذير

0 comments

أقر البرلمان الأوكراني مشروع قانون يضاعف مساحة المنطقة الخاضعة لمراقبة أوكرانيا والمحاذية لمياهها الإقليمية في البحر الأسود ويسمح لخفر السواحل إطلاق النار بلا تحذير على المخالفين.

وبموجب القانون، سيعمل خفر السواحل الأوكراني على مراقبة المنطقة المتاخمة للمياه الإقليمية بهدف منع خرق تشريعات الجمرك والهجرة والصحة والمالية.

ويسمح القانون لطواقم السفن والزوارق التابعة لخفر السواحل باستخدام السلاح دون تحذير مسبق للـ"التصدي للهجمات المسلحة والجماعات المسلحة والإجرامية ومنعها من اجتياز الحدود الأوكرانية، ووقف ظواهر النزاع المسلح والاستفزازات والمقاومة المسلحة، والتصدي للهجمات المسلحة على أي سفن أوكرانية وردع العدوان الروسي في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك" الشعبيتين المعلنتين من جانب واحد جنوب شرقي أوكرانيا.

وبعد إطلاق عيارات تحذيرية، يحق لخفر السواحل الأوكراني بموجب القانون الجديد، استخدام السلاح لتوقيف السفن التي تخرق القانون الأوكراني المتعلق بالحدود أو التشريعات المذكورة، وأثناء مطاردة السفن المخالفة التي ترفض التوقف، ولدى مطاردتها في المياه الإقليمية أو المنطقة المتاخمة للمياه الأوكرانية.

من جهتها، شددت وزارة الخارجية الروسية على أن القانون الأوكراني الجديد لا ينطبق على حوض بحر آزوف لأنه مياه إقليمية لروسيا وأوكرانيا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة