Advertise

 
الجمعة، 23 نوفمبر 2018

متمردون يهاجمون قنصلية الصين في كراتشي الباكستانية ومقتل شرطيين

0 comments
 قال قائد شرطة مدينة كراتشي الباكستانية إن ثلاثة انتحاريين هاجموا القنصلية الصينية في المدينة الواقعة جنوب البلاد في وقت مبكر يوم الجمعة لكنهم قتلوا قبل أن يتمكنوا من دخول المبنى.

وقتل اثنان على الأقل من أفراد الشرطة في الهجوم الذي تبنته جماعة جيش تحرير بلوخستان، وهي جماعة عرقية متمردة تعارض تنقيب شركات صينية عن الموارد الطبيعية في جنوب غرب باكستان.

وقال وزير خارجية باكستان شاه محمود قرشي إن كل موظفي القنصلية الصينية بخير. 

وهذا أكبر هجوم يقع في باكستان ضد مصالح جارتها وحليفتها الصين التي تضخ مليارات الدولارات في البلاد في إطار مبادرتها المعروفة باسم الحزام والطريق.

وترددت أصوات انفجار وطلقات نارية في وقت مبكر يوم الجمعة في حي كليفتون الراقي حيث تقع القنصلية وارتفعت سحابة من الدخان فوق المنطقة بعد الانفجار. 

وقال أمير شيخ قائد شرطة كراتشي إن المهاجمين الثلاثة جاءوا في سيارة ملغومة لكنهم فشلوا في دخول المجمع شديد التحصين.

وقال شيخ ”حاولوا الدخول لكن الحراس والشرطة قتلوا واحدا من الارهابيين“.

وأضاف أن معركة بالأسلحة النارية اندلعت مع المهاجمين الآخرين لكنها قتلا أيضا.

وقال شيخ ”كان هناك ثلاثة مهاجمين وقتلوا جميعا... لم يتمكنوا حتى من دخول المجمع. لقد حاولوا الدخول إلى قسم التأشيرات“.

وأكد متحدث باسم جيش تحرير بلوخستان أنه كان هناك ثلاثة انتحاريين.

وقال جياند بلوخ المتحدث باسم الجماعة في اتصال هاتفي برويترز ”اقتحموا السفارة الصينية في كراتشي. الصين تستغل مواردنا“.

ويتمركز المتمردون في إقليم بلوخستان في جنوب غرب البلاد حيث مولت الصين تطوير ميناء في مدينة جوادار.

وبلوخستان غنية بالموارد المعدنية واحتياطيات الغاز الطبيعي لكنها لا تزال أفقر أقاليم باكستان. 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة