Advertise

 
السبت، 10 نوفمبر 2018

الإعلام الفرنسي يكشف تفاصيل مخطط اغتيال ماكرون

0 comments


اعترف المعتقلون المنتمون لليمين المتطرف بتهمة التخطيط للاعتداء على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بأنهم أرادوا طعنه بالسكين أثناء مراسم الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

ونقلت قناة "فرانس 2" عن مصادر في الشرطة الفرنسية أن المتهمين أفادوا خلال استجوابهم بأن واحدا منهم، هو رجل الأعمال السابق جان بيار "ب" البالغ 62 عاما من العمر، كان العقل المدبر للهجوم.

وعثرت الشرطة أثناء تفتيش سيارة جان بيار، على سكين سيراميك قال المتهمون إنهم كانوا يعتزمون استخدامه في الاعتداء.

وأضاف المتهمون أنهم خططوا لتنفيذ الهجوم في 7 تشرين الثاني عند مشاركة ماكرون في فعاليات مدينة شارلوفيل ميزيار شرقي البلاد خلال التحضير لمراسم مئوية انتهاء الحرب العالمية الأولى التي سيحضرها عشرات الزعماء والقادة.

وكانت الشرطة الفرنسية قد ألقت القبض على 6 أشخاص محسوبين على اليمين المتطرف، هم خمسة رجال وامرأة، تتراوح أعمارهم بين 22 و62 عاما بتهمة "التخطيط للهجوم على رئيس البلاد".

وحسب المصادر، فقد أطلقت النيابة سراح اثنين منهم بعد وقت قصير من استجوابهم، فيما اعترف الأربعة الآخرون بالجريمة، ليصار إلى محاكمتهم.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة