Advertise

 
الثلاثاء، 6 نوفمبر 2018

مقتل 20 جنديا في هجوم لطالبان على موقع حدودي لحكومة أفغانستان

0 comments
هاجم مقاتلو حركة طالبان الإسلامية موقعا حدوديا في غرب أفغانستان يوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل 20 من جنود الحكومة في أحدث هجوم من المرجح أن يزيد المخاوف من ارتفاع عدد القتلى بين قوات الأمن إلى درجة لا يمكن تحملها.

وشهد إقليم فراه القليل السكان الواقع على الحدود مع إيران قتالا عنيفا على مدى شهور أودى بحياة مئات من أفراد الشرطة والجنود. وهددت طالبان بالسيطرة على عاصمة الإقليم في مايو أيار.

وفي أحدث اندلاع للعنف في الإقليم قال مسؤولون في المنطقة إن المتشددين هاجموا الموقع الحدودي الذي يضم نحو 50 جنديا قبل الفجر.

وقال مسؤول عسكري بارز طلب عدم الكشف عن هويته لأنه غير مصرح له بالحديث للإعلام إن 20 جنديا على الأقل قُتلوا وأصيب آخرون وهناك مفقودون. 

وأضاف المسؤول ”بعد ساعات من الهجوم فقدنا الاتصال بالقاعدة وما زلنا لا نعرف مكان تواجد بقية الجنود“.

وأعلنت حركة طالبان، التي تقاتل من أجل طرد القوات الأجنبية والإطاحة بالحكومة المدعومة من الغرب، مسؤوليتها عن الهجوم قائلة إنها سيطرت على القاعدة وقتلت 30 جنديا واستولت على أسلحة وذخيرة.

واتهم بعض المسؤولين في فراه إيران بتزويد المتشددين بالمال والسلاح. وتنفي إيران ذلك. وتقول الولايات المتحدة إن طهران تحاول مد نفوذها في غرب أفغانستان وتنفي إيران ذلك.

ويلقي الهجوم الضوء على الصعوبات التي تواجهها قوات الأمن الأفغانية في مواجهة المتشددين الذين يوسعون باطراد نطاق سيطرتهم في الريف رغم أن الحكومة تحكم سيطرتها على جميع المراكز الإقليمية.

وسيطر مسلحو حركة طالبان على موقع أمني مهم على مشارف مدينة غزنة بوسط أفغانستان يوم الاثنين وقتلوا 13 من القوات الحكومية مما يسلط الضوء على هشاشة وضع هذه القوات حتى في المناطق التي جرى تعزيز الدفاع فيها. 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة