Advertise

 
الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018

القحطاني أدار بالصوت والصورة عملية تصفية خاشقجي بيد الفريق الأمني السعودي

0 comments


كشفت وكالة "رويترز"، استنادا إلى مصادر مطلعة عدة، أن مستشار العاهل السعودي المقال والمعني بشؤون الأمن الإلكتروني، سعود القحطاني، أدار شخصيا "عبر سكايب"عملية اغتيال جمال خاشقجي.

وأشارت الوكالة، في تقرير حصري نشرته اليوم الاثنين، إلى أن القحطاني كان من أقرب المسؤولين السعوديين من ولي عهد المملكة، الأمير محمد بن سلمان، قبل إقالته من منصبه على يد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز على خلفية مقتل خاشقجي.لكن نفوذ القحطاني في حاشية ولي العهد السعودي، الذي عكس على مدار السنوات الـ3 الماضية تنامي قوة ابن سلمان، لن يسمح للمسؤولين في المملكة، حسب ما نقلته "رويترز" عن مصادرها المرتبطة بالقصر الملكي، بتقديم المستشار السابق كمدبر أساسي لعملية قتل خاشقجي، لأن ذلك سيشير بأصابع الاتهام إلى نجل عاهل المملكة في هذه القضية.

وقال أحد المصادر: "ربما هذه الواقعة لن تطيح بمحمد بن سلمان، لكنها شوهت صورته، وإصلاح هذا الأمر سيتطلب وقتا طويلا رغم أن الملك لا يزال مثابرا على عمليات تجميله".

ونقلت الوكالة عن 8 مصادر دبلوماسية أن القحطاني هو من أدار عملية استجواب رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، خلال احتجازه في السعودية شهر نوفمبر 2017، معتبرة أن مواقف الدول الغربية التي لم تتدخل بحزم في هذه القضية، باستثناء فرنسا، زادت من جرأة محمد بن سلمان في جموحه السياسي اللاحق.

لكن هذه المرة أبدى الغرب موقفا أكثر حزما وشدة بسبب مقتل خاشقجي، منتقدة الرواية السعودية حول القضية على نحو رسمي.

وقال مصدر مقرب من العائلة الملكية للوكالة إن ولي العهد السعودي سمح بتحميل القحطاني مسؤولية هذا الفشل من أجل احتواء تداعيات مقتل الصحفي السعودي.

وأوضح مصدر رفيع للوكالة أن القحطاني تم، بعد إقالته من قبل الملك سلمان، احتجازه لمدة ما، لكنه واصل نشر تغريدات على حسابه في "تويتر"، بينما أظهر مصدر آخر مقرب من العائلة الملكية أن المستشار الملكي السابق لا يعتبر معتقلا.

وأكدت "رويترز" في تقريرها، استنادا إلى مصدر عربي رفيع مطلع على المعلومات الاستخباراتية ومرتبط بالقصر الملكي السعودي، أن القحطاني حضر القنصلية السعودية في اسطنبول يوم مقتل خاشقجي عبر تطبيق "سكايب" للاتصال بالفيديو، وأدار من خلاله عملية استجواب خاشقجي.

وأوضحت "رويترز" أن القحطاني بدأ، في لحظة ما، يوجه الشتائم إلى خاشقجي الذي تحدث معه عبر الهاتف، وقالت مصادر تركية وعربية إن الصحفي السعودي رد على هذه الإهانات.

وذكر مصدر تركي استخباراتي للوكالة أن التلاسن أسفر عن أن القحطاني أمر أعضاء فريق الأمن السعودي، الذي ضم 15 شخصا بالتخلص من الصحفي، وقال لهم: "إئتوني برأس هذا الكلب".

ومن غير الواضح حتى الآن ما إذا كان القحطاني يتابع شخصيا التطورات اللاحقة، التي وصفها المسؤول العربي الرفيع بالعملية الفاشلة وغير الحرفية.

وذكر كل من المصدر العربي الرفيع والمسؤول التركي الاستخباراتي أن تسجيل هذه المحادثات عبر "سكايب" متوفر حاليا لدى رئيس تركيا، رجب طيب أردوغان، الذي يرفض عرض هذه الوثيقة على الأمريكيين.

ومن المقرر أن يلقي أردوغان الثلاثاء خطابا يكشف فيه عن تفاصيل مقتل خاشقجي، لكن 3 مصادر تركية رفضت في حديث لـ"رويترز" أن توضح هل سيتطرق الرئيس إلى هذا التسجيل. 
 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة