Advertise

 
السبت، 20 أكتوبر 2018

أكثر من نصف أعضاء الجامعة العربية باتوا يطالبون بعودة سوريا وعودة الكثير من السفارات العربية والدولية مع بداية العام القادم.

0 comments


كشف مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في سوريا أنور عبد الهادي، عن تغييرات مهمة في مواقف كثير من الدول باتجاه سوريا خلال الأشهر القليلة القادمة.

وقال أنور عبد الهادي في تصريحات لصحيفة "الوطن" السورية إنه يتوقع عودة الكثير من السفارات إلى العمل في دمشق عربية ودولية مع بداية العام القادم.

وأفاد بأن جهودا عربية ودولية كبيرة لإعادة سوريا لشغل مقعدها في جامعة الدول العربية، مشيرا في السياق إلى جهود مشتركة مع الجانب العراقي والمصري والعماني والكويتي والجزائري والتونسي والسوداني والموريتاني.

هذا وبين مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية أن أكثر من نصف أعضاء الجامعة العربية باتوا يطالبون بعودة سوريا، بالإضافة إلى الجهد الروسي المتواصل في هذا الإطار، بحسب ما جاء على لسانه.

ولفت عبد الهادي، إلى أن الموقف الخليجي بدأ يتحول بصورة كبيرة، وصرح: "بدأنا نسمع في الغرف المغلقة عن مواقف ايجابية تجاه سوريا، حتى من الدول التي كانت معادية ومتآمرة على دمشق".

وجاءت التصريحات في أعقاب الإشارة التي قدمها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السوري وليد المعلم، حول استعداد بلاده للاستجابة لأي مبادرة عربية أو دولية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة