Advertise

 
الاثنين، 22 أكتوبر 2018

5 موظفين أتراك بقنصلية السعودية في اسطنبول يدلون بشهاداتهم في قضية خاشقجي

0 comments
ذكر تلفزيون (إن.تي.في) التركي يوم الاثنين أن خمسة موظفين أتراك في القنصلية السعودية باسطنبول يدلون بشهاداتهم في تحقيق بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وسبق أن قال التلفزيون أن 20 من موظفي القنصلية، بينهم سائق القنصل، أدلوا بشهاداتهم أمام المدعين فيما له صلة بالواقعة الأسبوع الماضي. وأفادت قناة (سي.إن.إن ترك) بأن المدعين يسعون للحصول على شهادات 45 موظفا إجمالا.

واختفى خاشقجي في الثاني من أكتوبر تشرين الأول عندما دخل قنصلية بلاده في اسطنبول. وبعد أسابيع من نفي معرفة مصيره، قال مسؤولون سعوديون إن الصحفي البارز قتل في عملية سارت على نحو خاطئ.

وكانت التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يوم الأحد من بين أوضح التعليقات الواردة من الرياض حتى الآن. وقدمت المملكة روايات متعددة ومتضاربة بخصوص مقتل خاشقجي في الثاني من أكتوبر تشرين الأول، إذ نفت موته في البداية قبل أن تقر به يوم السبت وسط حالة غضب دولية.

ووصف الجبير مقتل خاشقجي ”بالخطأ الكبير والجسيم“ لكنه سعى إلى حماية ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان من الأزمة المتفاقمة بالقول إنه لم يكن على علم بالواقعة.

وبعدما نفت السعودية أي تورط لها في اختفاء الصحفي البالغ من العمر 59 عاما على مدى أسبوعين، قالت المملكة يوم السبت إن خاشقجي، الذي كان ينتقد ولي العهد السعودي، توفي في شجار بالقنصلية. وبعد مرور ساعة، عزا مسؤول سعودي آخر وفاته إلى الخنق.

وقالت ألمانيا وبريطانيا وفرنسا في بيان مشترك يوم الأحد ”لا شيء يمكن أن يبرر هذا القتل وندين ذلك بأشد العبارات الممكنة“.

وفي كلمة ألقاها أردوغان يوم الأحد، قال إنه سيدلي بكل التصريحات اللازمة بخصوص مقتل خاشقجي أمام أعضاء حزبه العدالة والتنمية الحاكم في البرلمان يوم الثلاثاء.

والتزم أردوغان الصمت إلى حد بعيد رغم أن الصحف التركية الموالية للحكومة نشرت معلومات عن الواقعة. وقالت مصادر تركية إن السلطات لديها تسجيلات صوتية يفترض أنها توثق قتل خاشقجي داخل القنصلية. 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة