Advertise

 
الاثنين، 8 أكتوبر 2018

حاخام اليهود الأكبر في روسيا ينتقد توريد موسكو أنظمة "إس-300" لسوريا!

0 comments

 

انتقد حاخام اليهود الأكبر في روسيا، بيريل لازار، قرار موسكو تزويد سوريا بأنظمة صواريخ مضادة للطائرات من طراز إس-300، حسبما نقلت عنه صحيفة هآرتس العبرية في عددها الاثنين.

وقال لازار للصحيفة: "أعتقد أن هذا خطأ لن يؤدي إلا إلى إضافة مشكلات جديدة في المنطقة" حسب تعبيره.

وقررت موسكو تزويد سوريا بكتيبتين من أنظمة إس-300 بعد مأساة طائرة الاستطلاع الروسية إيل -20 التي أسقطت يوم 17 أيلول الماضي بسبب تلطي مقاتلات صهيونية كانت تغير على أهداف في مدينة اللاذقية السورية خلفها واتخذتها غطاء لتنفيذ غاراتها.

وقتل في هذا الحادث 15 جنديا روسيا، وحمّلت وزارة الدفاع الروسية الكيان مسؤولية مصرعهم، لأن الطيارين الصهاينة قاموا باتخاذ طائرة ـ IL-20 درعا جويا لغاراتهم مما عرّضها لأن تكون هدفا للدفاعات الجوية السورية التي تصدّت للطائرات الصهيونية المغيرة.

وأعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن إجراءات تحسين أمن القوات الروسية العاملة في سوريا لا تشمل فقط تزويد الجيش السوري بأنظمة إس-300، بل أيضاً تجهيز مراكز قيادة أنظمة الدفاع الجوي السورية بأنظمة التحكم الآلي وتنفيذ التشويش الإلكتروني ضد الأهداف الفضائية والرادارات المحمولة جوا وأنظمة اتصالات الطيران القتالي الهجومي في أراضي الجمهورية العربية.

ووصلت في الأسبوع الماضي، أول أربع قاذفات من أنظمة صواريخ إس-300 وغيرها من المعدات إلى سوريا. ومن المخطط تدريب الجيش السوري على استخدامها في غضون ثلاثة أشهر.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة