Advertise

 
الجمعة، 28 سبتمبر 2018

تونس تعرض على ليبيا "النفط مقابل الغذاء"

0 comments


أكد وزير التجارة التونسي عمر الباهي أن بلاده تدرس تنفيذ مشروع "النفط مقابل السلع والمنتجات التونسية" في التبادل الاقتصادي مع ليبيا، وذلك على خلفية أزمة الوقود التي تعانيها تونس.

وشدد الباهي خلال افتتاحه المنتدى الاقتصادي التونسي الليبي على أن بلاده "تعمل حاليا على تطوير رقم معاملاتها التجارية مع ليبيا التي بلغت سنة 2011 أكثر من 3 مليارات دولار خاصة في قطاعات واعدة على غرار قطاع النقل البحري والجوي".

ولفت الوزير التونسي إلى أن "الشركات التونسية والمتعاملين الاقتصاديين يحظون بالأولوية لدى الليبيين لعوامل متعددة أولها القرب الجغرافي ثم سهولة التواصل ومنسوب الثقة بين النسيجين الاقتصاديين".

كما أعلن الباهي أن تونس تطمح للحصول على "دور متقدم في إعادة إعمار جارتها ليبيا"، مضيفا أن "الحكومة التونسية والمهتمين بالشأن الاقتصادي يعتبرون أن بلادهم المرشح الأكثر حظا للتعامل اقتصاديا وتجاريا مع ليبيا نظرا للمعرفة الجيدة للشركات التونسية بمتطلبات السوق الليبية".

وأشار إلى أن الجارة ليبيا كانت على مدى عقود "شريكا اقتصاديا متقدما لتونس نظرا لأهمية التبادل التجاري بين البلدين وعدد السياح الليبيين الذين يتدفقون على تونس على مدار السنة سواء لغايات سياحية أو علاجية".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة