Advertise

 
الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018

انتهاكات ممنهجة للصين لحقوق مسلمي الأويغور

0 comments



اتهمت منظمة "​هيومن رايتس ووتش​"، الحكومة ​الصين​ية بـ"إطلاق حملة انتهاك جماعية وممنهجة لحقوق الإنسان ضد المسلمين الأويغور بإقليم تركستان الشرقية ذاتي الحكم، شمال غربي البلاد"، مشيرةً إلى أنه "لديها أدلة جديدة على الاعتقال التعسفي الجماعي على يد ​الحكومة الصينية​، والتعذيب وسوء المعاملة والقيود المتزايدة على ​الحياة​ اليومية في جميع أنحاء المنطقة".

وأوضحت أن "المسلمين الترك البالغ عددهم 13 مليون نسمة في الإقليم يخضعون للتلقين السياسي القسري، والعقاب الجماعي، والقيود المفروضة على الحركة والاتصالات، والقيود الدينية المتزايدة، والمراقبة الجماعية"، لافتةً إلى أن "الصين لا تتوقع تكلفة سياسية كبيرة لانتهاكاتها"، مرجعة ذلك "إلى نفوذها داخل منظومة ​الأمم المتحدة​، في مواجهة الأدلة الدامغة على الانتهاكات الجسيمة في الإقليم".

ودعت المنظمة الحكومات الي "اتخاذ إجراءات مشتركة في ​مجلس حقوق الإنسان​ التابع للأمم المتحدة، وإنشاء ائتلاف لجمع وتقييم الأدلة على الانتهاكات في الإقليم، وفرض عقوبات هادفة على أمين ​الحزب الشيوعي​ تشن كوانغو وغيره من كبار المسؤولين".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة