Advertise

 
السبت، 8 سبتمبر 2018

قتلى لميليشيات الأسد والوحدات الكردية" باشتباكات في القامشلي

0 comments
لقي أكثر من 18 عنصراً من ميليشيا أسد الطائفية وميليشيا "الوحدات الكردية" مصرعهم باشتباكات بين الطرفين في مدينة القامشلي بريف الحسكة صباح (السبت).

وأفادت شبكات محلية باندلاع اشتباكات بين قوات "الأسايش" التابعة لميليشيا "الوحدات الكردية" وعناصر ميليشيا أسد الطائفية في مدينة القامشلي (شمال الحسكة) حيث أكدت شبكة "فرات بوست" أن الاشتباكات جرت في الأحياء القريبة من مطار القامشلي جنوبي المدينة لأسباب مجهولة، مشيرة إلى أنها أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

ولفتت الشبكة إلى أن التوتر ما يزال يخيم على المنطقة حتى اللحظة، في وقت أفاد موقع "باسنيوز" الكردي أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل حوالي 10 عناصر من ميليشيا أسد الطائفية في مدينة قامشلي.

وتناقل ناشطون وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لعدد من الجثث، قالوا إنها لقتلى عناصر النظام، حيث تظهر الصور تكدس جثث القتلى في سيارات (بيك آب) وأخرى مرمية في الشوارع العامة.

من جانبها، أصدرت ما تسمى بيان "القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي ( الآساييش)" بياناً حول الحادثة، عبر معرفاتها الرسمية، قالت فيه: "قامت دورية تابعة للنظام مؤلفة من ثلاث سيارات صباح اليوم بالدخول إلى مناطق سيطرة قواتنا في مدينة قامشلو، واعتقال المدنيين العزل وأثناء مرورهم من إحدى نقاطنا العسكرية قام عناصر الدورية باستهداف قواتنا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة لترد قواتنا على هذا الاعتداء، لينجم عنه قتل أحد عشر عنصراً من عناصر النظام وجرح اثنين، واستشهد على إثرها سبعة من رفاقنا وجرح واحد".

ويأتي تطور التوتر بين الجانبين عقب حملة دهم وملاحقة واعتقال طالت عشرات المرشحين التابعين لنظام الأسد لانتخابات "الإدارة المحلية"، حيث توعّد مسؤولون في ميليشيا "قسد" كل من يرشح نفسه لانتخابات النظام البلدية في مناطق سيطرة الميليشيا بـ "الملاحقة القانونية"، وذلك بعد الحملة التي شنتها "قسد" خلال الأسابيع الماضية.

وبحسب شبكات محلية، فإن "جهاز الأسايش" التابع لما يسمى "الإدارة الذاتية" الكردية "اعتقل قبل يومين نقيب المعلمين لدى نظام الأسد في الحسكة (حسن حسن) من منزله بمدينة القامشلي، وداهمت منزل أميني شعبتي ريف القامشلي والمالكية لحزب البعث التابع لنظام الأسد، ليرتفع بذلك عدد المعتقلين المرشحين لانتخابات الإدارة المحلية من منازلهم في محافظة الحسكة خلال اليومين الماضيين إلى أكثر من 80 مرشحاً".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة