Advertise

 
الخميس، 6 سبتمبر 2018

المتظاهرون يغلقون ميناء أم قصر في البصرة

0 comments


ذكر موظفون في ميناء أم قصر العراقي ومسؤولون، أن محتجين أغلقوا مدخل ميناء السلع، للمطالبة بتحسين الخدمات، بعد ساعات من إضرام النار في مبنى الحكومة في المحافظة.

وقال أحد المسؤولين "أغلق المحتجون المدخل الرئيسي للميناء. الشاحنات التي تحمل الإمدادات لا يمكنها دخول المنشأة أو مغادرتها". ولم يتضح بعد ما إذا كان للاضطرابات تأثير شديد على عمليات الميناء.

والميناء يستقبل شحنات الحبوب والخضر والزيوت والسكر القادمة إلى العراق.

وفي السياق ذاته، قطع المتظاهرون الطريق الرئيسية الرابطة بين منطقتي تنومة والعشار في المحافظة، فيما تجمع المئات من أبناء البصرة أمام قائم مقامية قضاء شط العرب.

قامت حكومة قضاء الزبير المحلية، من جانبها، بتعليق أعمالها، مشيرا إلى أنها شددت إجراءاتها الأمنية تحسبا من وقوع أي طارئ.

وأشارت وسائل الإعلام المحلية، إلى أن متظاهرين غاضبين قاموا، بقطع الطريق الرئيسية مع مدينة العمارة من منطقة كرمة علي شمالي البصرة.

وأكد مصدر أمني أن مجهولين قاموا، بحرق مبنى مديرية بلديات البصرة المجاور لمبنى المحافظة، وسط البصرة.

من جهته، أعلن مدير الدفاع المدني في البصرة تحسين علي إخماد جميع الحرائق التي اندلعت في ديوان المحافظة ومبنى البلديات، مشيرا إلى وجود حالات اختناق بين أفراد الدفاع المدني خلال اخمادهم تلك الحرائق.

وقال تحسين: "أخمدنا جميع الحرائق في ديوان المحافظة من الجانب الأيمن للبناية، وكذلك حريق مبنى البلديات في البصرة".

وأضاف، "واجهنا صعوبة في الوصول إلى الحرائق كون فرقنا تعرضت إلى إطلاق نار مجهول المصدر ورمي بالقناني المشتعلة".

وشدد تحسين على عدم وجود أي حالة وفاة.

وتشهد محافظة البصرة منذ أشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت إلى تدخل القوات الأمنية، ما أدى إلى مقتل عدد من المتظاهرين وإصابة آخرين.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة