Advertise

 
الأربعاء، 1 أغسطس 2018

ترامب: أشعر أن إيران ستتحدث إلينا قريبا جدا لأن لديها مشاكل كثيرة!

0 comments
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، أنّ لديه "شعورا" بأن الزعماء الإيرانيين سيتحدثون "قريبا جدا" مع الولايات المتحدة، لأن لديهم مشاكل كثيرة.

وقال ترامب خلال خطاب ألقاه في فلوريدا: "آمل في أن تسير الأمور بشكل جيّد بالنسبة إلى إيران. لديهم مشاكل كثيرة في الوقت الحالي (...) لذلك لديّ شعور بأنهم سيتحدثون إلينا في وقت قريب جدا.. أو ربما لا، ولا بأس بذلك أيضا".

وقد استغلّ الرئيس الأمريكي خطابه لكي يقلل من أهمية الردود الإيرانية الرافضة لعرضه إعادة التفاوض بشأن الاتفاق النووي كشرط مسبق لتطبيع العلاقات مع طهران.

وأعلن ترامب في مايو الماضي انسحاب بلاده من اتفاق "خطة العمل الشاملة المشتركة"، التي توصلت إليها اللجنة السداسية مع إيران لوقف برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات عنها، ووصف هذا الاتفاق الذي وقّعته الدول العظمى مع إيران في العام 2015 بـ"المروّع".

وكان وزير داخلية إيران عبد الرضا رحماني فضلي، قد ردّ في وقت سابق على عرض الرئيس الأمريكي إجراء حوار مع القادة الإيرانيين بقوله إن الولايات المتحدة "غير جديرة بالثقة".

وقال وزير الداخلية الإيراني في تصريحات أوردتها وكالة فارس الإيرانية إن "أمريكا غير جديرة بالثقة، فعندما تنسحب هذه الدولة بعنجهية وبشكل أحادي من الاتفاق النووي، فكيف يمكن الثقة بها؟".

كذلك، نقلت وكالة أنباء مهر الإيرانية عن نائب رئيس مجلس الشورى الإيراني علي مطهري قوله إن "فكرة إعادة التفاوض لا يمكن تصورها. وستشكل إهانة".

كما أعلن مستشار للرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، أن أي محادثات مع الولايات المتحدة يجب أن تبدأ بخفض التصعيد والعودة إلى الاتفاق النووي.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية مايك بومبيو يؤيد ما أعلنه ترامب عن استعداده لإجراء محادثات مع المسؤولين الإيرانيين.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية هيذر ناورت في مؤتمر صحفي مقتضب إن بومبيو ذكر في السابق أن ترامب يرغب في الاجتماع مع زعماء دوليين لحل المشكلات، بما في ذلك مع المسؤولين الإيرانيين.

ولكن عندما سئلت عما إذا كان بومبيو يؤيد، على وجه التحديد، التحدث مع الإيرانيين بدون شروط مسبقة؟ تجنبت ناورت استخدام تلك العبارة وقالت إن واشنطن تود أن ترى تغييرات في السلوك الإيراني، ولكن "المهم هو أننا سنكون مستعدين للجلوس وإجراء هذه المحادثات".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة