Advertise

 
الأحد، 19 أغسطس 2018

مسؤول إيراني يكشف خلافات غير معلنة مع العراق ويطالبه بالتعويض عن الحرب

0 comments
طالب مسؤول إيراني العراق بتعويض بلاده عن الحرب، معتبرا أنها تشكل التزامات لا يمكن تجاهلها في علاقات البلدين، وأن العراق قادر على دفع تعويضات الحرب وطهران تعوّل على ذلك. 

وحول آخر المستجدات على صعيد تعویض إيران بموجب قرار مجلس الأمن، قال حشمت الله فلاحت‌ بیشه رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني في تصریح لوکالة "إسنا" إن التعویضات تشكل ملفا مفتوحا في العلاقات الإيرانية العراقية وعلى بغداد أن تدفعها بناء على قرار مجلس الأمن رقم 598، مشيرا إلى أن الجانب العراقي لم يرفض تماما دفع التعویض.

وكشف أنه وسط مثل هذه الأجواء، لم تجد مجموعة من الخلافات الماضية بين إيران والعراق حلولا لها، حیث عادت الأسباب الخارجیة لتحول دون إزالة بعض الخلافات وبالتالي تضر بالعلاقات.

وذکّر فلاحت بيشه بأن الخلافات الراهنة أصبحت عائقا أمام حسم قضية السكك الحديدية بين إيران والعراق من ممر الشرق إلى الغرب وإلى سوريا والمتوسط، وقال: الحقيقة هي أن دفع التعويضات من قبل الجانب العراقي هو التزام لا يمكن التغاضي عنه في العلاقات بين إيران والعراق ويعتبر من الالتزامات التي تقع على عاتق الشعب العراقي.

وتابع: لقد بذلت إيران والعراق جهدهما لتسيير هذا الموضوع حتى لا يتحول إلى نقطة خلافية في العلاقات بين الجانبين.

وعلى أي حال، لدى إيران والعراق علاقات اقتصادية يمكن استخدامها لدفع التعويضات، وبطبيعة الحال ثمة جماعات ذات نفوذ بشكل رئيسي في العراق وبعض اللاعبين الأجانب يحاولون الحيلولة دون إقامة العلاقات وإعادة إعمار بعض البنى التحتية الاقتصادية والتجارية المشترکة بين الجانبين لكي لا يملك العراق القدرات المالية اللازمة لدفع التعويضات.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة