Advertise

 
الأحد، 12 أغسطس 2018

ادانة عربية لـ"تفجير الأردن".. وخلية أزمة لمتابعة "اشتباكات السلط"

0 comments

أدانت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية اليوم الهجوم الارهابي الذي وقع غربي العاصمة الأردنية عمان، مؤكدة على دعمها الكامل لكافة ما تتخذه المملكة من إجراءات لمواجهة الهجمات الإرهابية.
وأدان السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، التفجير الإرهابي الذي استهدف دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام بمنطقة الفحيص غرب العاصمة الأردنية عمان يوم 10 الجاري، والذي أسفر عن استشهاد احد أفراد الأمن وإصابة ستة آخرين.
وصرح المتحدث الرسمي أن الأمين العام، أحمد ابوالغيط، استنكر هذا العمل الإرهابي باعتباره يستهدف أمن واستقرار المملكة الأردنية الهاشمية، معربا عّن تعازيه لأسرة شهيد الواجب، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.
وأكد المتحدث على تضامن الجامعة العربية الكامل مع الاردن حكومةً وشعباً، ودعمها لكافة الإجراءات التي تتخذها الحكومة للتصدي لمثل هذه العمليات الإرهابية، مضيفاً أن هذه الاعمال الإجرامية تؤكد مجدداً أهمية العمل علي اقتلاع جذور الارهاب من المنطقة والتصدي المشترك لأية محاولات إرهابية خسيسة تستهدف زعزعة الاستقرار في الدول العربية.
ومساء أمس السبت قتل 4 عناصر أمن أردنيين في مدينة السلط (10 كم غرب العاصمة عمّان)، وأصيب آخرون خلال مداهمة مجموعة "ارهابية" يشتبه بضلوعها في هجوم استهدف الجمعة غرب عمان سيارة دورية أمنية وأسفر عن قتيل وستة جرحى، بحسب ما أفاد مصدر رسمي لوكالة فرانس برس، فيما اعتقل 3 عناصر يشبه بتورطهم في هجوم الدورية الأمنية.
وفي عمان، انعقدت "خليّة أزمة" رسميّة فور اندلاع الأحداث في مدينة السلط، لمتابعة أبرز المستجدّات، والوقوف على آخر تطوّرات العمليّة الأمنيّة، وإدارة المشهد الإعلامي، حسبما أفادت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) اليوم.
ولا تزال الخليّة منعقدة حتى اللحظة، وتضم رئيس الوزراء، ووزير الداخلية، ووزير الدولة لشؤون الإعلام، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ومدير المخابرات العامة، ومدير الأمن العام، ومدير عام الدرك، ومدير عام الدفاع المدني.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة