Advertise

 
الثلاثاء، 14 أغسطس 2018

آخ يا بلدنا - حزب الله سيختار ملفات الفساد التي سيفتحها (لا كلها) ... ولا يهمه رأي الشارع

0 comments



أوضحت مصادر "الأخبار" ان "​حزب الله​ هو من يختار ملفات ​مكافحة الفساد ​ التي سيفتحها، وفق البرنامج الذي وضعه لنفسه، من دون أن يسمح للشارع بأن يقوده"، لافتة إلى انه "توجد وسيلتان لمكافحة الفساد: الوسائل الجذرية والوسائل الوقائية، والحزب سيلجأ إلى الثانية، من خلال الاعتماد على القوانين وإدارات الدولة وتعزيز دور ​مجلس الخدمة المدنية​ للحدّ من الزبائنية، بحثاً عن الحدّ من الهدر والفساد".

وشددت على ان "حزب الله لن يغرق في التفاصيل، بل سيُعالج الملفات الكبرى. البداية ستكون من ملف التلزيمات، الذي يُشكّل احد أكبر مكامن الهدر في البلد".

وأوضحت انه "في علاقات الحلفاء بين بعضهم، يحصل اختلاف في الآراء، ولكن النقاشات تجري في الغرف المغلقة، فهذا بيت واحد. وكذلك في ما خصّ مكافحة الفساد، مُمكن أن تكون العلاقات الشخصية مع الحلفاء، عاملاً مساعداً للحدّ من الهدر، من دون التشهير بأحد. أصلاً، لن يلجأ حزب الله إلى التشهير، بل الإضاءة على الموضوع".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة