Advertise

 
الأربعاء، 15 أغسطس 2018

سناتور استرالي يدعو الى العودة الى سياسة "استراليا البيضاء" ومنع هجرة المسلمين

0 comments


واجه عضو في مجلس الشيوخ الاسترالي فريجر أنينغ ادانات شديدة بعدما تحدث عن "حل نهائي" للهجرة، ودعا إلى العودة إلى سياسة "​استراليا ​ البيضاء" التي تشجع استقبال "الاوروبيين المسيحيين". وفاجأ السناتور عن كوينزلاند فريجر عندما أورد في خطاب عبارة شهيرة كانت تستخدم في عهد ​أدولف هتلر​ للإشارة ألى القضاء على ​اليهود​ في ​أوروبا​. كما أثار استياء المعارضة بدعوته إلى منع دخول ​المهاجرين​ المسلمين ودفاعه عن سياسة الهجرة لاستراليا البيضاء التي طبقت لسبع سنوات اعتبارا من 1901.

واشار أنينغ الذي كان عضوا في "حزب أمة واحدة" الشعبوي وينتمي حاليا إلى "حزب كاتر الاسترالي" في مجلس الشيوخ، الى انه "من حقنا كأمة أن نصّر على أن يعكس الذين يسمح لهم بالقدوم إلى هنا، التكوين الأوروبي المسيحي التاريخي للمجتمع الاسترالي". وأضاف أن "الذين يأتون إلى هنا يجب أن يندمجوا"، مشيرا إلى أن "التنوع الاتني الثقافي ارتفع إلى مستويات خطيرة جدا في بعض الضواحي". وتابع "في رد مباشر على ذلك، بات "التمييز الذاتي" بما في ذلك لبيض يفرون من المناطق الأفقر في الضواحي، هو السائد".

ودعا أنينغ إلى خفض عدد المهاجرين ومنع قبول المسلمين، مبررا ذلك بالقول أنهم "أظهروا باستمرار أنهم الأقل قدرة على الاندماج" في المجتمع. وأضاف "صحيح أن المسلمين ليسوا جميعهم إرهابيين، لكن كل الإرهابيين اليوم مسلمون، فلماذا يمكن لأحد أن يجلب مزيدا منهم إلى هنا؟".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة