Advertise

 
الأحد، 19 أغسطس 2018

مستشار أردوغان: العلاقة التركية الروسية يتم إعادة كتابتها ... ويتحدث عن إمبراطورية تركية -روسية

0 comments


في إشارة تركية جديدة إلى أهمية دور روسيا في سياسة أنقرة الخارجية، أعلن أحد كبار مستشاري الرئيس التركي أن بلاده لن تتراجع أبدا عما وصفه بفكرة "الإمبراطورية التركية الروسية".

وأضاف يكيت بولوت المستشار الاقتصادي للرئيس التركي، في تصريحات تلفزيونية هذا الأسبوع،أنه "لو تحالف الأتراك مع الروس عام 1854 خلال الحرب بين روسيا من جهة، وتحالف بريطانيا وفرنسا وتركيا من جهة، لكان شعبا البلدين يتجولان على سواحل نورماندي في فرنسا حاملين قواميس تركية روسية".

وأكد بولوت أن العلاقة التركية الروسية يتم إعادة كتابتها، وأن هذه العلاقة "قد تمتد إلى اليابان"، وذلك في ظل حملة الضغط الاقتصادي السياسي التي تشنها واشنطن ضد البلدين، وأضاف:

"الجميع أدرك أن الولايات المتحدة تطعمهم الدولار كطعم صناعي. العالم بأسره وتركيا أدرك أنه يتوجب الاتحاد ضد هذا. الأمريكيون ليسوا أحرارا بل أكثر شعوب العالم قمعا".

وحث بلوت المواطنين الأتراك على استخدام محرك بحث الإنترنت Yandex الروسي بدلا من Google الأمريكي.

وعبر بولوت عن ثقته أيضا بأن بلاده ستربح الحرب الاقتصادية، واعتبر أنه "لم يسبق أن اقتربت تركيا بهذا القدر من تحررها من الاستعمار منذ 200 عام حتى أثناء حرب الاستقلال"، مذكّرا بأن رئيس الوزراء الأسبق عدنان مندريس تم شنقه لمعارضته الاستعمار الأمريكي والخضوع له.

وجاءت تصريحات بولوت في الوقت الذي ساهمت فيه الضغوط والعقوبات الأمريكية ضد أنقرة في انهيار سعر صرف الليرة التركية، ما أرغم أنقرة على تكثيف الجهود على أكثر من مسار إقليمي ودولي لمعالجة حالتها الاقتصادية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة