Advertise

 
الاثنين، 13 أغسطس 2018

ترامب في ورطة.. مساعدة الرئيس السابقة قد تكون سجلت سرا محادثات داخل البيت الأبيض

0 comments

بثت مساعدة ترامب السابقة، أوماروسا مانيغولت-نيومان، أمس الأحد، تسجيلا صوتيا يعتبر سريا لجلسة تسريحها من قبل كبير موظفي البيت الأبيض، جون كيلي، متهمة إدارة ترامب بـ"الكذب".
وقالت مانيغولت-نيومان التي كانت مكلفة بمكتب العلاقات العامة حتى يناير الماضي: "إن الجميع في البيت الأبيض يكذب". وجاء ذلك في سياق تبرير قرارها ببث التسجيل الصوتي عن مقابلتها مع جون كيلي في "قاعة الأزمات" بالبيت الأبيض، منتهكة بذلك القواعد الأمنية.

وفي التسجيل الذي أجري بحسب المساعدة السابقة عام 2017، يسمع صوت يعتقد أنه صوت كيلي يشير إلى "مشكلات بالغة تتعلق بالنزاهة" قادت إلى تسريحها.

وقالت مانيغولت-نيومان، التي يصدر لها كتاب غدا الثلاثاء عن الرئيس ترامب بعنوان "المختل: مشاهدة من بيت ترامب الأبيض"، في مقابلة أجرتها معها شبكة "NBC" التي بثت التسجيل: "اقتادوني إلى قاعة الأزمات، أوصدت الأبواب، وقالوا لي إنه لا يمكنني الخروج، ثم بدأوا بتهديدي وتخويفي وترهيبي".

وتابعت: "الرئيس يكذب على الشعب الأمريكي، (المتحدثة باسم الرئاسة) سارة ساندرز تقف أمام البلاد وتكذب كل يوم. لا بد لك أن تحمي نفسك، وإلا تلقيت 17 طعنة سكين في الظهر".

وردت الرئاسة الأمريكية بغضب، وقالت إن مانيغولت-نيومان "موظفة سابقة مستاءة".

وجاء في بيان صدر عن سارة ساندرز: "إن مجرد فكرة أن يقوم أحد الموظفين بإدخال جهاز تسجيل إلى قاعة الأزمات ينم عن ازدراء فاضح بأمننا القومي".

وتابعت: "ثم أن التباهي بذلك على التلفزيون الوطني يؤكد قلة نزاهة هذه الموظفة السابقة المستاءة، وضعف شخصيتها".

ووصفت مانيغولت-نيومان الرئيس ترامب بـ"العنصري"، فيما رد ترامب واصفا مستشارته السابقة بأنها "تافهة" لتسجيلها سرا الأحاديث.

من جهتها أفادت قناة "ABC" بأن المحامين في البيت الأبيض يدرسون حاليا الإجراءات التي يمكنهم اتخاذها تجاه مانيغولت-نيومان التي كانت تقوم سرا بتسجيل أحاديثها مع الرئيس ترامب ومساعديه.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة