Advertise

 
الأحد، 19 أغسطس 2018

كاتب جزائري معادي للعروية والإسلام ينتقد شعيرة الأضحية ويصفها بـ "البدونة الإسلامية"

0 comments
 
انتقد الأديب والروائي الجزائري أمين الزاوي في مقال نشرته صحيفة Liberté بعنوان "البدونة الإسلامية، الجزائر العاصمة وخرفانها" المظاهر التي تعرفها المدن الجزائرية أيام عيد الأضحى قائلا: "رجاء أوقفوا هذه البدونة الإسلامية التي تهدد مدننا! الخرفان تحتل شوارع الجزائر العاصمة (...) قبل أيام عقدت ندوة دولية في الجزائر العاصمة موضوعها المدن الذكية! واليوم تحتل الخرفان شوارع مدينة ذكية!".

وأضاف أن "جميع مدننا، حالها كحال اللغة الفرنسية، تعتبر غنيمة حرب أسيء استخدامها وتوزيعها! لا أحب كلمة "غنيمة" لأنها تذكّر بقصص الغزوات الإسلامية الفظيعة التي كانت فيها المرأة هي الغنيمة الأساسية".

وتحسّر الزاوي على عجز بلاده عن بناء "مدينة حقيقية واحدة جديرة بحمل هذا الاسم" منذ الاستقلال، مضيفا أن الجزائريين أفسدوا غنيمة الحرب، وأن المدن الجميلة في الجزائر تعود للحقبة الاستعمارية.

ولقي مقال الزاوي انتقادات كبيرة، حيث اتهمه الصحفي محمد يعقوبي بـ"الاستهتار بشعائر الإسلام وبخاصة سخريته من أضحية العيد، وهي آراء ليست بالجديدة"، مضيفا في منشور له على الفيسبوك أنّ مقال الزاوي هو "ما يجنح إليه العلمانيون في العادة للفت الانتباه لهم بعد أن يتغشاهم الغبار وينساهم الناس، من خلال سلوكهم مسلك الصدمة للمجتمع المحافظ مباشرة بالطعن في المقدس".

وفي المقابل هاجم الكاتب وأستاذ الفلسفة إسماعيل مهنانة، منتقدي الزاوي الذين يلومونه ثم "يصطفون لأخذ صورة تذكارية معه في أيام انعقاد معرض الكتاب بالجزائر"، مؤكدا أنه رغم اختلافه معه إلا أنه يشاركه وجهة نظره بخصوص المظاهر السلبية المنتشرة أيام عيد الأضحى.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة