Advertise

 
الجمعة، 17 أغسطس 2018

إنفراط عقد "العصابة الثلاثية": بري يتحدى جنبلاط والحريري كرمى لسوريا

0 comments


اعلن نيه بري انحيازه لعلاقات طبيعية مع دمشق، فوضع نفسه في مواجهة سعد الحريري ووليد جنبلاط، اللذين يعتبران بري سندا لهما. وأوحى عملياً انه مستعد لمواجهة صديقيه، لأن الأولوية لمصلحة لبنانية تنطلق من اعادة تحسين العلاقات مع سوريا، في زمن انتصارها التدريجي على ازمتها، وتسابق عواصم العالم اليها.

خسارة الحريري وجنبلاط للسند بري، يجعل الكفّة تميل كليا لغير صالحهما، ما يعني ان ازمة التأليف تعمّقت، وتحتاج الى مقاربة جديدة، لا تقتصر على الاحجام والأعداد والتوزيع الحقائبي.

ولا توجد قدرة لبنانية على بت الاختلاف بشأن سوريا، بل ان المواجهة حول دمشق، تفرض تدخل عواصم دولية، لتنظيم امر الخلاف الداخلي اللبناني.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة