Advertise

 
الأربعاء، 8 أغسطس 2018

دمشق تعدّ لاستقبال النازحين من إدلب

0 comments


أفاد مدير مركز الإيواء في الحرجلة جنوب دمشق عبد الرحمن الخطيب، بأن المركز يشهد تحضيرات وأعمال ترميم لاستقبال النازحين من إدلب.

وقال الخطيب في تصريحات صحفية أمس الثلاثاء، إن المركز يتسع لخمسة آلاف شخص، لكنه احتضن في أوقات سابقة ما يقارب 20 ألف نازح، وهو حاليا بحاجة للترميم.

وأضاف أن الجانب الروسي قدم مرارا مساعدات إنسانية للمركز، تضمنت فرشا وبطانيات ومستلزمات أخرى.

وأوضح المدير أن المركز أنشأ عام 2014 في موقع مجمع رياضي سابق، لإيواء النازحين من دير الزور ودرعا ومناطق أخرى، مضيفا أن نازحين من الغوطة الشرقية أقاموا فيه عام 2015، لكنهم عادوا مؤخرا إلى منازلهم بعد تحرير منطقتهم من الجماعات المسلحة، ولا يزال المركز خاليا حتى الآن بانتظار وافدين جدد.

ويجري في مركز الحرجلة تركيب 724 وحدة سكنية للنازحين، تتضمن كل واحدة منها غرفة ومطبخا ودورة مياه.

ويشبه المركز بلدة صغيرة، إذ يتوفر فيه مستودع للمواد الغذائية والمستلزمات الشخصية، إضافة إلى مدرسة ونقطة طبية مزودة بالأدوية والأجهزة، ما يكفي لمعالجة الحالات العادية، على أن تنقل الحالات الخطرة إلى دمشق.

يذكر أن العسكريين الروس بالتعاون مع الجيش السوري فتحوا ممرا إنسانيا على حدود منطقة وقف التصعيد في إدلب، لتمكين المدنيين من مغادرة المناطق الواقعة تحت سيطرة الجماعات المسلحة في المحافظة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة