Advertise

 
السبت، 11 أغسطس 2018

تفاقم الخلاف بين أردوغان وترامب

0 comments


ركّز الرئيس التركي ​رجب طيب اردوغان​ على أنّ "الخطوات أحادية الجانب الّتي تتّخذها ​الولايات المتحدة​ الأميركية ضدّ ​تركيا​ تلحق الضرر بمصالح ​أميركا​ وأمنها فقط"، مشيرًا إلى أنّ "على ​واشنطن​ أن تتخلّى عن فكرتها الخاطئة وأنّ العلاقات بين الجانبين يمكن أن تكون مخالفة لمبدأ الند للند، وأن تتقبّل وجود بدائل أمام تركيا".

ولفت في مقالة كتبها لصحيفة "​نيويورك تايمز​" الأميركية، تحت عنوان "كيف ترى تركيا الأزمة مع الولايات المتحدة"، إلى أنّ "في حال لم يبدّل المسؤولون الأميركيون هذه النزعة أحادية الجانب والمسيئة، فإنّ بلاده ستبدأ بالبحث عن حلفاء جدد"، موضحًا أنّ "تركيا والولايات المتحدة شريكان استراتيجيان وحليفان في "​الناتو​" منذ 60 عامًا، وأنّهما جابها معًا الصعوبات المشتركة في فترة ​الحرب الباردة​ وما بعدها".

ونوّه اردوغان إلى أنّ "تركيا هرعت لمساعدة الولايات المتحدة في كلّ وقت على مدى أعوام. قواتنا قاتلت معهم في ​كوريا​، وفي أحلك أوقات أزمة ال​صواريخ ​ مع كوبا، ساهمنا من أجل تهدئة الأزمة من خلال السماح للولايات المتحدة بنشر صواريخ "جوبيتر" على أراضينا"، مبيّنًا أنّ "بلاده أرسلت قواتها إلى ​أفغانستان ​ من أجل إنجاح مهمّة "الناتو" عندما كانت الولايات المتحدة تنتظر أصدقاءها وحلفاءها من أجل الردّ على من نفّذوا هجمات 11 أيلول الإرهابية".

وركّز على أنّ "الشراكة بين البلدين واجهت في الآونة الأخيرة اختبارًا لخلافات سببها الولايات المتحدة"، معربًا عن أسفه لأن "جهود بلاده لتصحيح هذا التوجه الخطير ذهبت أدراج الرياح"، مشدّدًا على أنّه "إن لم تستطع الولايات المتحدة إثبات أنهّا بدأت باحترام السيادة التركية، وتفهم المخاطر الّتي يواجهها شعبنا، فإنّ شراكتنا قد تكون عرضة للخطر".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة