Advertise

 
الجمعة، 17 أغسطس 2018

مناورات عسكرية صينية تحاكي توجيه ضربات لواشنطن وحلفائها

0 comments



ذكرت ​وزارة الدفاع الأميركية​ في تقرير أن "الجيش ​الصين​ي وسّع عملياته التي تشمل استخدام قاذفات قنابل خلال السنوات القليلة الماضية، فيما يبدو أنه تدريب على توجيه ضربات ل​واشنطن​ وحلفائها"، مشيرة الى أن "الصين تسعى لتوسيع نفوذها العالمي، مع إنفاق دفاعي للدفاع الصينية تجاوز 190 مليون دولار في 2017".

وأوضحت الوزارة في التقرير أنه "على مدى السنوات الثلاث الماضية، قام جيش التحرير الشعبي الصيني بتوسيع مناطق عمليات القاذفات فوق المياه، مكتسبا الخبرة في مناطق بحرية ويتدرب على الأرجح على توجيه ضربات على مواقع للولايات المتحدة وحلفائها"، لافتة إلى أن "الرسالة التي تسعى بكين إلى إيصالها بتنفيذ هذه العمليات ليس إظهار تحسن قدراتها".

وأكدت أن "​الجيش الصيني​ يواصل تعزيز قدراته العسكرية في ​الفضاء ​ على الرغم من موقفه المعلن المناهض لعسكرة الفضاء، كما أن برنامج الفضاء الصيني يحرز تقدما سريعا"، معتبرة أنه "على الرغم من التباطؤ المتوقع في النمو الاقتصادي، فإن ميزانية الدفاع الرسمية في الصين ستتجاوز 240 مليار دولار بحلول العام 2028".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة