Advertise

 
الجمعة، 10 أغسطس 2018

الدوري يدعو المسلمين والعرب لـ"انتفاضة طارئة" ضد إيران ويعلن موقفه من احتجاجات العراق

0 comments


وجه عزة الدوري، النائب السابق للرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، وأمين سر قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي، رسالة لـ"المسلمين والعرب" دعا فيها للانتفاضة ضد إيران.

وقال الدوري، في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى الثلاثين لانتهاء الحرب العراقية الإيرانية يوم 8 أغسطس من العام 1988: "كانت معركة العراقيين ضد مخطط العدوان الإيراني معركة فاصلة للدفاع عن وجود العراق وسيادته واستقلاله الوطني وحرية شعبه ومستقبله وكرامة أبنائه وهويته العربية والإسلامية وعن وجود الأمة العربية والإسلامية. كان هذا هو تشخيص القيادة الوطنية العراقية آنذاك للموقف من النظام الفارسي الفاشي وعدوانه على العراق".

ورحب الدوري بالمظاهرات الاحتجاجية التي تعم مناطق عدة في العراق منذ عدة أسابع، معتبرا أنها تهدف بما في ذلك إلى التخلص من النفوذ الإيراني في البلاد، قائلا في هذا السياق: " ها هم أبناء ضباط وجنود جيش القادسية يعلنون بكل شجاعة ومعهم شعب العراق من أقصاه إلى أقصاه رفضهم المطلق لهيمنة إيران على وطنهم وتدخلها في شؤونه، ورفضهم تسلط أحزابها المتطرفة الإرهابية الفاسدة على حكومته وإدارات محافظاته".

ودعا نائب الرئيس العراقي الراحل في كلمته إلى الانتفاضة ضد إيران، وصرح: "حينما يقدم شعبنا العراقي العظيم شبابه وشيبه في هذه الانتفاضة الشعبية البطولية المتواصلة رغم كل المصاعب والتحديات لتغيير الواقع الفاسد الطارئ، فإن هذا هو طريق الخلاص من النظام الفاشي الإرهابي نظام الأحزاب الإسلاموية المتطرفة الفاسدة. وما النصر ببعيد عن عراقنا العظيم بإذن الله وبهمة أبناء شعبه الأبطال".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة