Advertise

 
الأحد، 5 أغسطس 2018

آخ يا بلدنا - شركة مصرية خاصة تبدأ استيراد الغاز الإسرائيلي أوائل 2019

0 comments


ذكرت مصادر من قطاع صناعة النفط في مصر لوكالة "رويترز" أن إحدى الشركات المصرية الخاصة تخطط لبدء استيراد الغاز الطبيعي الكيات الغاصب من أجل إعادة تصديره خلال الربع الأول من العام 2019.

وأوضح أحد المصادر للوكالة، اليوم الأحد أن "عمليات الاستيراد ستبدأ بكميات قليلة تزداد تدريجيا لتصل إلى ذروتها في سبتمبر 2019".

ولم تذكر مصادر "رويترز" أي تفاصيل بخصوص الشركة أو السعر أو كميات الغاز المستورد.

لكن القاهرة أعلنت سابقا أن شركة "دولفينوس" المصرية الخاصة وقعت في فبراير 2018 اتفاقا لاستيراد الغاز من الصهيوني في صفقة وصفها الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، آنذاك بأنها "هدف" أحرزته بلاده التي تسعى لأن تصبح مركزا إقليميا لتداول الطاقة في منطقة شرق المتوسطّ!

وأثار الاتفاق جدلا في الأوساط المصرية بشأن جدوى استيراد الغاز الفلسطيني المنهوب في الوقت الذي بدأت فيه مصر الإنتاج بالفعل من حقلها البحري "ظهر"، الذي يعد أكبر حقل غاز في البحر المتوسط وأحد أكبر اكتشافات الغاز العالمية في السنوات الأخيرة.

وبموجب الاتفاق، الذي وقعه الشركاء في حقلي تمار ولوثيان البحريين الفلسطينين المحتلين مع "دولفينوس"، سيجري تصدير ما قيمته 15 مليار دولار من الغاز على مدى 10 سنوات.

ورحبت العدو بالاتفاقات التي وصف رئيس وزراء الكيان، بنيامين نتنياهو، توقيعها بأنه "يوم عيد"، مضيفا "أنها ستعزز الاقتصاد الإسرائيلي وتقوي العلاقات الإقليمية".

بدوره، قال وزير الطاقة الصهيوني، يوفال شتاينتز، إن الاتفاقات هي أهم صفقات تصدير مع مصر منذ وقع البلدان "معاهدة السلام" في 1979!

وكانت مصر تبيع الغاز إلى العدو من قبل لكن الاتفاق انهار في 2012 بعد هجمات متكررة شنها متشددون على خط الأنابيب في شبه جزيرة سيناء المصرية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة