Advertise

 
الخميس، 26 يوليو 2018

رادا على "بيان القرم".. موسكو تطلب من واشنطن الاعتراف بكوسوفو جزءا من صربيا

0 comments


ردّت السفارة الروسية في واشنطن، على "بيان القرم" الذي أصدره وزير الخارجية، مايك بومبيو، واقترح فيه على السلطات الأمريكية أن تقر بأن إقليم كوسوفو الذي سعت لاستقلاله هو جزء من صربيا.

ويوم أمس الأربعاء، نشرت وزارة الخارجية الأمريكية قبل دقائق قليلة من بدء خطاب بومبيو في مجلس الشيوخ حول "القضية الروسية"، ما يسمى" بيان القرم" الذي أكد فيه وزير الخارجية الأمريكي أن الولايات المتحدة لا تعترف بالقرم كجزء من روسيا ولن تلغي العقوبات المفروضة على موسكو بسبب "ضمها" لشبه الجزيرة.

وردا على ذلك، قالت السفارة الروسية في واشنطن في بيان نشرته على صفحتها على فيسبوك: "إن وزارة الخارجية الأمريكية تصدر كل ثلاثة أشهر تصريحات وبيانات حول شبه جزيرة القرم، ولم نسمع شيئًا جديدًا، ولم نتأكد إلا من أن الشركاء يعيشون في واقع مختلف، فهم يحاولون تقويض قواعد قانونية دولية تتضمن أحكامًا بشأن حق الشعوب في تقرير مصيرها، والتي شكلت الأساس لعودة شبه جزيرة القرم إلى قوام روسيا في عام 2014".

وأشارت السفارة إلى أنه على الرغم من إشاعة "أسطورة الاحتلال والعدوان" في شبه جزيرة القرم، فإن "مئات الآلاف من الأوكرانيين، يقضون إجازاتهم ويصطافون كل عام هناك، كما أن موسيقيين أمريكيين يحيون دوريا عشرات الحفلات سنويا في شبه الجزيرة، ويشارك الرياضيون الأمريكيون في المنافسات هناك".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة