Advertise

 
الأربعاء، 18 يوليو 2018

توجه أمني لإعتماد البوابات الحديدية على مداحل المخيمات من جديد اذا استمرت الخلافات بين الفصائل الفلسطينية

0 comments


أكدت مصادر أمنية لـ"الشرق الأوسط" أنه "في حال استمرار ​الفصائل الفلسطينية​ بتعليق العمل ب​اللجان المشتركة​ بعد احتدام الخلافات بين "فتح" و"حماس" لأمد طويل، فان التوجه سيكون لتشديد الإجراءات ​الأمن​ية مجددا حرصا على استقرار المخيمات كما الساحة اللبنانية".

واشارت المصادر الى أن "هناك التزامات من قبل الفصائل يتوجب أن تفي بها، فالجيش اللبناني​ أوقف مؤخرا العمل بالبوابات الإلكترونية التي وضعت على مدخلي مخيمي ​عين الحلوة ​ والمية المية بعد الاحتجاجات عليها، لكننا تلقينا بالمقابل تعهدات بالالتزام الكامل بالخطة الموضوعة للحفاظ على الأمن، وبالتالي في حال استمرت الخلافات بين الفصائل، وهو ما ينعكس سلبا على الوضع الأمني في المخيمات، فذلك سيدفعنا للعودة إلى اعتماد البوابات وغيرها من الإجراءات".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة