Advertise

 
الجمعة، 27 يوليو 2018

قطار يسير دون سائق في تونس العاصمة

0 comments


في حادثة كادت تتسبب في كارثة تودي بحياة العشرات من المسافرين، تعمد سائق قطار في ضواحي تونس العاصمة، مغادرة قمرة القيادة وترك القطار يسير لمسافة 10 كيلومترات.

ويظهر مقطع فيديو وثق الحادثة حالة من الهلع والرعب في صفوف الركاب بعد أن فطنوا لغياب السائق، وذلك بعد تخطي القطار محطتين دون توقف، كما لاحظوا زيادة سرعته، قبل أن يتصل أحد الركاب بالشرطة طلبا للنجدة.

ورغم حالة الغضب والسخط، التي أثارتها هذه الواقعة غير المسبوقة، فإن ذلك لم يمنع من التندر والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث علق بعض النشطاء على الحادثة قائلين: "أوّل قطار تونسي دون سائق"، و"قطار درون في تونس"، في إشارة تهكمية إلى ما وصلت إليه تونس من "تقدم" في مجال النقل بالقطارات!.

فيما علق آخرون بأن الحادثة كانت رقصة بسبب "كيكي شالينج"، التي اجتاحت العالم في الأيام الأخيرة، وعلقوا ساخرين بأن "السائق حاول تصوير فيديو وهو ينزل مؤديا الرقصة الشهيرة من غرفة القيادة".

هذا وأكدت وزارة النقل التونسية الحادثة، وقالت في بيان، إن "قطار الضاحية الجنوبية سار دون سائق لعدة كيلومترات، مضيفة أن ما جرى "تسبب في حالة من الخوف في صفوف المسافرين".

وأوضحت الوزارة أن "السائق تعمد النزول دون اتخاذ الإجراءات التقنية اللازمة، لإيقاف القطار نهائيا، والتثبت من وجود أي خلل فيه، وهو ما يطرح فرضية التقصير، ليتم فتح تحقيق بشأنه".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة