Advertise

 
الثلاثاء، 17 يوليو 2018

محامي صالح يكشف تفاصيل آخر حوار للرئيس الراحل مع الحوثيين قبل أن يقتلوه

0 comments


كشف محامي الرئيس اليمني السابق، الراحل علي عبد الله صالح، ما قال إنه مضمون الحوار الأخير الذي دار بين صالح وعناصر من جماعة الحوثيين قبل أن يقتلوه بلحظات.


جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المحامي محمد المسوري، لصحيفة "عاجل الإلكترونية"، أمس الاثنين.

وقال المحامي المسوري إن "صالح كان يستبعد إقدام الحوثيين على اغتياله، لكنه كان شجاعا عندما واجه لحظة غدرهم به".

وكشف المحامي أن الحوثيين كانوا يريدون أن يستسلم علي عبد الله صالح لهم، ليفرضوا عليه الإقامة الجبرية، مضيفا أن الحوثيين عندما دخلوا منزله طلبوا منه أن يقول: "أنا في وجه (في حماية) السيد (في إشارة إلى زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي) ونتركك"، إلا أن صالح وبحسب رواية محاميه رفض ذلك.

ولم يذكر المحامي مصدر معلوماته.

وأضاف أن الرئيس الراحل رفض أن ينصاع للحوثيين بعد البيان الذي أصدره ودعا فيه الشعب اليمني للانتفاض ضدهم والعودة إلى الصف العربي.

وقال المسوري: "الكل أخطأ، ونحن دفعنا ثمن تحالفنا معهم (الحوثيين)، وكنا أكثر خسارة"، مضيفا أنه "حذر صالح من الميليشيا الحوثية قبل حادث اغتياله بأسبوع واحد".

وكان الرئيس الراحل علي عبد الله صالح متحالفاً مع جماعة الحوثي التي تقاتل القوات الحكومية اليمنية المدعومة من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية.

وقبل مقتله بأيام كان صالح قد دعا اليمنيين إلى التمرد على جماعة "أنصار الله" الحوثيين، مؤكدا استعداده لفتح صفحة جديدة وبدء حوار مع التحالف العربي، وهو ما أعقبته معارك طاحنة بين قواته والحوثيين، انتهت بمقتله وعدد من أقاربه وقادة من حزب "المؤتمر الشعبي" الذي كان يتزعمه.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة