Advertise

 
الأربعاء، 11 يوليو 2018

وزير خارجية اليمن لبلسيل: ندعو الحكومة إلى كبح جماح حزب الله وسلوكه العدواني

0 comments


دعا وزير ​الخارجية اليمنية​ ​خالد اليماني​، في رسالة احتجاج إلى وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال ​جبران باسيل​، ​الحكومة اللبنانية​ إلى "كبح جماح "​حزب الله​" وسلوكه العدواني، تماشيًا مع ​سياسة النأي بالنفس​".

وشدّد اليماني على "حقّ بلاده في طرح هذه المسألة في المحافل العربية والدولية"، مشيرًا إلى "أنّنا في الجمهورية اليمنية نحتفظ بحقّنا في عرض المسألة على مجلس ​جامعة الدول العربية​، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، و​مجلس الأمن الدولي​"، منوّهًا إلى أنّ "دعم "حزب الله" لـ"حركة ​أنصار الله​" ظهر جليًّا في الكلمة المتلفزة للأمين العام للحزب السيد ​حسن نصرالله ​ بتاريخ 29 حزيران 2018، الّتي حرّضها خلالها على قتال القوات الحكومية اليمنية، وعبّر فيها عن طموحه ومسلّحي حزبه للقتال في اليمن لصالح الانقلابيين ومساندة "أنصار الله" ضدّ السلطة الشرعية المعترف بها دوليًّا، في تدخّل سافر في شؤون بلادي الداخلية، بما في شأنه الإضرار الكبير والفادح بمصلحة اليمن العليا وأمنه القومي وتأجيج نيران الحرب الّتي سيؤدّي استمرارها إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة".

وأكّد "إدانة ​الحكومة اليمنية​ لتصريحات "حزب الله" وممارساته التي تشمل مشاركته في التدريب والتخطيط والتحريض ودعم الحركات الإنقلابية".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة