Advertise

 
الاثنين، 30 يوليو 2018

الخطوط الجزائرية تنفي أي علاقة مع الطيران الصهيوني

0 comments


فندت الخطوط الجوية الجزائرية مزاعم موقع "أيرفارس فلاي" المتخصص في حجز الرحلات الجوية عبر العالم بخصوص مزاعمه حول ما سماه رحلات مبرمجة ما بين مطارات الجزائر ومطارات العدو.

وأكدت أن الطيران المدني الجزائري لم يمنح أي رخصة بهذا الشأن لكون الجزائر لا تعترف بالكيان ولا تربطها بها أي علاقة دبلوماسية أو تجارية.

وقال الرئيس المدير العام للجوية الجزائرية بخوش علاش، في تصريح لصحيفة "الشروق"، السبت، إن التفصيل الذي جاء في موقع "airfaresflights" المتخصص في حجز الرحلات الجوية عبر العالم، والذي يدّعي إمكانية السفر بين مدينة تل أبيب وأحد المطارات الجزائرية وبالضبط "حاسي مسعود"، لا أساس له من الصحة.

وأضاف: "الخطوط الجوية الجزائرية ليس لها علاقة مع الخطوط الجوية الإسرائيلية، ومحال أن تكون، لأن الجزائر لا تعترف بإسرائيل كدولة ولا تربطها بها أي علاقة دبلوماسية أو اقتصادية أو تجارية".

من جهته، أكد ممثل مديرية الطيران المدني بوزارة النقل لـ"الشروق"، أن ما جاء في الموقع مجرد إشهار كاذب لا أساس له من الصحة، مشيرا إلى أن الطيران المدني الجزائري لم يمنح أي رخصة لاستغلال تل أبيب للإقليم الجوي الجزائري، لأن الجزائر كدولة لا تربطها أي علاقة مع الكيان دبلوماسيا أو اقتصاديا أو تجاريا أو أي نوع آخر من العلاقات.

ونشر موقع "airfaresflights" المتخصص في حجز الرحلات الجوية عبر العالم، مزاعم تشير إلى إمكانية السفر بين تل أبيب وأحد المطارات الجزائرية، حيث تطرق بالتفصيل في موقعه الخاص وتحت عنوان ترويجي: "رحلات السفر من الجزائر إلى تل أبيب بأسعار مغرية"، مضيفا برامج وتوقيت الرحلات المتجهة من تل أبيب إلى الجزائر، والتي تشمل الخطوط الجوية الجزائرية على غرار الجزائر العاصمة بجاية، تلمسان، بسكرة، حاسي مسعود، عنابة، بشار، باتنة، قسنطينة، وهران.

كما حدد الإعلان الترويجي المسافة التي تفصل بين الجزائر العاصمة وتل أبيب، التي تقدر بنحو 2940 كيلومتر أو 1827 ميل، وأنه بإمكان المسافرين الطيران من مطار حاسي مسعود بالجزائر، إلى تل أبيب بفلسطين المحتلة، أو من مطار "يافا سدي دوف" بتل أبيب باتجاه مطار "حاسي مسعود" بأفضل الأسعار في السوق.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2018 حقوق الطبع والنشر محفوظة